أهم الأحداثنقابياتوطنية

اتحاد الأعراف: نرفض خطاب “التهديد” و”الشيطنة”

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، “أن الظرف الراهن يقتضي الوحدة الوطنية والتحلي بروح المسؤولية بعيدا عن الشيطنة والمزايدات”، مشددا على أنه “سيبقى في دوره الوطني من أجل تونس وأن علاقته بالحكومات كانت وستظل علاقة شراكة وتشاور”.

ونوه الاتحاد، في بلاغ له، بمبادرات القطاع الخاص في التبرع لصندوف 1818، والمتعلق بدعم وزارة الصحة والمؤسسات الاستشفائية لمواجهة هذا فيروس “كورونا” المستجد، مؤكدا أنه “يرفض خطاب التهديد والشيطنة للقطاع الخاص بأي طريقة كانت، وأن المؤسسات ستواصل هذا الجهد من منطلق قناعاتها المبدئية الراسخة، وتكريسا لمفهوم المؤسسة المواطنة، ومن منطلق الواجب الوطني والتحلي بروح المسؤولية كما كانت دوما”.
وعبر اتحاد الأعراف، عن ارتياحه للاجراءات التي أعلنها رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، لمواجهة انتشار هذا الفيروس، معربا عن أمله في “أن تجد هذه الإجراءات طريقها إلى التطبيق بسلاسة وفي أحسن الظروف، وأن تشمل الحرفيين ومهنيي النقل والصناعات التقليدية ومسدي الخدمات والمؤسسات الفردية والصغرى والمتوسطة والكبرى، وكل مؤسسة تأثر نشاطها أو توقف بشكل جزئي أو كامل لأسباب داخلية أو خارجية”.
وأكد الاتحاد أن مؤسسات القطاع الخاص ستعمل على دفع أجور أعوانها وموظفيها في هذه الفترة، وستسهر على عدم اللجوء إلى البطالة الفنية إلا عند الضرورة القصوى.
كما أدان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، “أي شكل من أشكال الاحتكار، أو أي تجاوز للقانون”، مطمئنا الرأي العام بأن كل المنتجات متوفرة مع وجود مخزون للمواد الأساسية، وفق نص البلاغ.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام