أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

قيس سعيد والغنوشي يتباحثان حول تعديل الحكومة والوضع الليبي

تونس ــ الرأي الجديد

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد لدى استقباله مساء اليوم الاثنين 6 جانفي 2020 بقصر قرطاج رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي  على “ضرورة استمرارية الدولة وحسن سير المرفق العمومي، مشددا على أهمية الإسراع بالتحرك للخروج من حالة التراخي وشبه الفراغ الذي تعيشه البلاد حاليا”.

ونقل بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية نشرته على صفحتها بـ”فايسبوك” انه تم خلال اللقاء الذي قال انه جاء بدعوة من سعيد،التباحث في مسألة تكوين الحكومة.
وقال البلاغ ان الغنوشي أكد حرص مجلس نواب الشعب على إنجاح جلسة تزكية حكومة الحبيب الجملي مذكرا بأنها مقررة ليوم الجمعة 10 جانفي 2020.
وأضاف أن اللقاء تناول كذلك المسألة الليبية وانعكاساتها على الوضع التونسي، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على تمسك تونس بالشرعية الدولية، وضرورة إيجاد حل نابع من إرادة الليبيين أنفسهم.
يذكر ان هذه هي المرة الثالثة  التي يتدخل فيها سعيد في ملف تشكيل الحكومة ، اولا بلقاء في القصر ضم ممثلي احزاب النهضة والتيار والشعب وتحيا تونس وثانيا بدعوته الجملي التريث قبل تقديم تركيبة الحكومة يوم 1 جانفي الجاري واليوم من خلال لقائه بالغنوشي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى