أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عادل البرينصي: هنالك أزمة قانونية ودستورية … وسنواصل الضغط من أجل الإفراج على القروي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، إن الهيئة عاقدة العزم على تنظيم الانتخابات الرئاسية في أجلها المحدّد، يوم 13 أكتوبر القادم، رغم وعيها بوجود أزمة أخلاقية وسياسية وقانونية ودستورية، بالنظر إلى عدم الافراج إلى حدّ الآن على أحد المرشّحين للدور الثاني للرئاسية.
وأوضح عادل البرينصي، في تصريح لـ (وات)، أنه لا يجب أن تفهم تصريحات رئيس الهيئة وبعض أعضائها بشان إمكانية الطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية، على أن هناك نية لإلغاء الانتخابات أو تأجيلها، لاسيما وأن الهيئة مؤتمنة على إنجاح المسار الانتخابي والديمقراطي واحترام الاجال الدستورية (رئيس مؤقت لمدة 90 يوما).
وأضاف البريني، أن هيئة الانتخابات، ستواصل الضغط من أجل الافراج عن المرشّح نبيل القروي، مؤكدا في المقابل على استقلالية القرار القضائي.
يذكر أن هيئة الانتخابات، وجّهت عديد المراسلات إلى وزارة العدل والمجلس الاعلى للقضاء ومحكمة الاستئناف وقاضي التحقيق، للمطالبة بضمان تساوي الفرص بين المرشّحين للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد ونبيل القروي، وفق ما أكده رئيس الهيئة الانتخابية نبيل بفو،ن في تصريحات اعلامية سابقة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام