أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بفون منتقدا قيس سعيّد: هيئة الانتخابات مستقلة… وفوزك بالرئاسة دليل على ذلك

تونس ــ الرأي الجديد / فتحي الغانمي

شدّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، على استقلالية الهيئة أمام جميع المرشحين للاستحقاقات الانتخابية.

وأوضح بفون اليوم، في ردّه على انتقادات رئيس الجمهورية قيس سعيّد، للهيئة، أنّه بفضل استقلالية الهيئة، تمكّن سعيّد من الوصول إلى رئاسة الجمهورية.

وأكد أنّ “رئيس الجمهورية قيس سعيّد عند ترشحه سنة 2019 للانتخابات الرئاسية، لم تكن له سلطة ولا مال، ومن ترشحوا معه كان لهم وزن في البلاد على غرار رئيس جمهورية سابق، ورئيس حكومة سابق، ورئيس حكومة كان مباشرا لمهامه، وهو يوسف الشاهد، كما ترشح معه رئيس مجلس النواب بالنيابة، إلى جانب وزراء من بينهم وزير الدفاع، الذي كان مباشرا لمهامه حينها وهو عبد الكريم الزبيدي، إضافة إلى رجال أعمال نافذين.

وأشار إلى أنّ هيئة الانتخابات “هي التي أعلنت عن النتائج بفوزه في الانتخابات أمام جميع هؤلاء المترشحين وبمشاركة عريضة للناخبين”.

وشدد بفون، على أنّ هيئة الانتخابات، “تعدّ صمام أمان للانتقال الديمقراطي في تونس،  وضمانة لجميع المترشحين، سواء منهم الذين كانوا في الحكم أو كانوا خارجه”.

ووجه رئيس هيئة الانتخابات، انتقادات لرئيس الجمهورية “الذي لم يطلب لقاءهم حول تعديلات القانون الانتخابي المرتقبة”.

واعتبر بفون، أنّ الهيئة المستقلة للانتخابات، “تمثل إحدى أعمدة الديمقراطية، وعليها حماية الديمقراطية بمقتضى الدستور”.
وشدد على ضرورة أن تكون الانتخابات بما في ذلك السابقة لأوانها والاستفتاءات “في الإطار القانوني والشرعي”.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أشار خلال استقباله أمس، لرئيس محكمة المحاسبات، نجيب القطاري، إلى “ضرورة أن تكون هيئة الانتخابات مستقلة بالفعل، واستنكر إصدارها لبعض المواقف بخصوص التدابير الاستثنائية، قائلا: “يقال إنها هيئة عليا، ولكن الهيئة العليا عليها أن تكون مستقلة، وإذا كانت مستقلة فعلا فعليها ألا تتدخل في مثل هذه المسائل”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام