أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصادياتنقابياتوطنية

“تنسيقيّة الكامور” تهدد: فتح “الفانا” لن يحصل إلا بعد التطبيق العاجل للاتفاق

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

شددت تنسيقيّة اعتصام “الكامور”، على ضرورة “التطبيق الفوري للإتّفاق”، كشرط لفتح “الفانا” بتطاوين.
وذكرت تدوينة فيسبوكية على الصفحة الرسمية للتنسيقية، موجهة إلى وزارة الطاقة، وإلى الشركات البترولية، أنّ “الفانا لن تفتح إلا بالتطبيق الفوري لاتفاق الكامور”.

وكان المعتصمون، قد تمكنوا من دخول محطة ضخ البترول بالكامور، يوم 16 جويلية 2020، وأغلقوا أنبوب الضخّ.

وتتمثل مطالب المعتصمين، في “توفير 1500 موطن شغل قار بالشركات البترولية، و80 مليارا سنويا، وتمكين 500 عون من شغل بشركة البيئة وتصنيف شركة البيئة”.

وشهدت الولاية عدّة إضرابات بدعوة من اتحاد الصناعة والتجارة، أو من الاتحاد الجهوي للشغل، خصوصا خلال شهر جويلية الماضي.
وأدى وفد عن وزارة الطاقة، وممثلي الشركات البترولية، زيارة إلى الكامور قبل عدّة أسابيع، للنظر في مطالب المعتصمين، غير أن المفاوضات فشلت، وانتهت باتهام كل طرف للآخر، بالحرص على إفشال التفاوض.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام