أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

الأمن يحرر طفلا اختطفته مجموعة إفريقية في نابل.. تفاصيل عملية التحرير

تونس ــ الرأي الجديد

تمكنت الجهات الأمنية، أمس، من تحرير طفل عمره 3 أعوام تم اختطافه من نابل واخفاؤه بمدينة رواد.

وكان والد الطفل، أخبر أعوان الأمن بداية الأسبوع المنقضي، بأن شابا من إحدى الدول الإفريقية، اتصل به علبر الهاتف، وأعلمه باختطاف ابنه.

وقال والد المختطف للشرطة، أنّ الشاب الإفريقي، عرض عليه تسليمه مبلغا ماليا قدره أكثر من 70 ألف دينار، مقابل استعادة فلذة كبده، مشيرا إلى أنّ الجهة المختطفة، هددته  بانتزاع أعضاء بشرية منه وزرعها بجسد شخص آخر، إذا لم يمتثل لمطلبهم ويمكنهم من هذا المبلغ، وفق حيثيات القضية.

وتحرك أعوان منطقة الأمن الوطني بأريانة الشمالية، بالتنسيق مع إقليم الأمن الوطني بنابل، حيث تم إشعار جميع الوحدات الأمنية بخبر اختطاف الطفل (عمره 3 سنوات) من أمام إحدى المحاضن وسط مدينة نابل، وقامت بتعميم صورته، وتوفير المعطيات اللازمة بشأنه، قبل أن تتمكن الوحدات الأمنية المختصة، من تحديد مكان اختفاء الطفل، الذي كان داخل شقة برواد، يقيم فيها شبان أفارقة، تحفظت الجهات الأمنية عن ذكر اسم الدولة التي ينتمون إليها.

وداهم الأمن في نابل، بالتنسيق مع منطقة الأمن بأريانة الشمالية، شقة الأفارقة، حيث كان الطفل التونسي المختطف بين أيدي هؤلاء، وتم اقتياد المجموعة المتألفة من 3 شبان أفارقة، إلى مقر الأمن، للقيام بالأبحاث اللازمة، فيما قررت النيابة العمومية، إحالة المورطين الموقوفين على مصدر التفتيش، بعد أن استلمت العائلة، ابنها المختطف.

شاهد أيضا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى