أحداثأهم الأحداثدولي

جاسوسة مصرية لصالح الاحتلال تلقى حتفها بعد معاناة شديدة مع الاكتئاب

القدس المحتلة ــ الرأي الجديد

توفيت في تل أبيب جاسوسة مصرية، عملت لصالح الاحتلال، بعد صراع طويل مع الاكتئاب.
وقالت وسائل إعلام مصرية، إن انشراح موسى، المولودة في المنيا، عام 1937، توفيت في تل أبيب ودفنت وفقا للدين اليهودي، وسبق لها العمل جاسوسة لصالح إسرائيل خلال حرب عام 1967.

ولفت رافيد بن ديفيد نجل انشراح، إلى أن رحلة الجاسوسية للعائلة مع الموساد، بدأت مع تواصل والده مع ضابط للموساد، كان بالقرب من نقطة عسكرية في العريش إبان الاحتلال.

وتابع: “لم نكن أنا وأشقائي نعرف أي شيء عن أمي وأبي لمدة عام ونصف العام، وطوال تلك الفترة كنا نعيش في القاهرة، وتم تجنيد والدي من قبل الموساد الإسرائيلي، وعاد إلى مصر عن طريق الصليب الأحمر من الأردن، لجمع المعلومات الخاصة بأسعار السلع الأساسية والخضراوات، حتى يعلم حسن نواياهما”.

وأضاف: “سافرت والدتي إلى بئر السبع بصحبة والدي والتقيا ضابط الموساد “أبو نعيم” حتى تم تجنيدهما، وتطوير أداؤهما، بعدما تيقن أنهما تحت سيطرته تماما، ويريدان التجسس لصالح الموساد الإسرائيلي”.

وقال رافيد إنه “تم تغيير أسماء أشقائه للعبرية بعد خروجهم من مصر والتوجه للإقامة في إسرائيل، واعتناقهم اليهودية، حيث تم تغيير اسم والده إبراهيم شاهين إلى بن ديفيد، وكان اسمه داخل الموساد موسى، واختارت والدته انشراح موسى بعد دخولها إسرائيل اسم دينا بن ديفيد، وأصبح اسم شقيقه نبيل يوسي، وتغير اسم شقيقه الثالث محمد إلى حاييم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى