2.اعلامأهم الأحداثبانوراما

كان صديق الجميع… الموت يغيّب الزميل الصحفي لطفي بن صالح…

تونس ــ الرأي الجديد

نعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين صباح اليوم، الأربعاء 17 نوفمبر 2021، بكل حزن وأسى، وفاة الزميل الصحفي لطفي بن صالح عن عمر يناهز 49 عاما.

وكان الزميل لطفي بن صالح صحفيا بدار “الصباح”، كتب في الشؤون السياسية والحزبية والنقابية، وقام بتغطية أحداث وطنية كثيرة..

كما اشتغل بعد ذلك في جريدة “الصريح” لعدّة سنوات، حاور خلالها عديد السياسيين والقيادات النقابية، واكتسب خبرة واسعة، مكنته من التحليل السياسي في عديد القنوات، خصوصا بعد الثورة.

عُرف الزميل لطفي بن صالح، بدماثة أخلاقه، وحسن معاملاته مع زملائه وزميلاته، وخفة روحه، وحرصه على أن يكون صديق الجميع..

وبهذا المصاب الجلل، تفقد الساحة الإعلامية، صحفيا متمرسا، ومهنيا محنكا، ورجلا متخلقا، في مرحلة يشكو فيها الجميع من غياب الأخلاق..

“الرأي الجديد” يترحم على روح الزميل الراحل لطفي بن صالح، راجين من الله العلي القدير، أن يتغمده بوافر رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته..

كما يعبر عن مواساته لعائلة الفقيد، متمنين من المولى العظيم، أن يرزقها الصبر، وأن يعظم أجرها، ويعوض لها في مصابها..

و”إنا لله وإنا إليه راجعون”..
رحم الله لطفي بن صالح رحمة واسعة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى