أحداثأهم الأحداثدولي

على إثر “الإنقلاب”: أمريكا تبدأ في “معاقبة” السودان

واشنطن ــ الرأي الجديد (وكالات)

أعلنت الولايات المتّحدة، عن تعليق مساعدات بقيمة 700 مليون دولار للسودان كان هدفها دعم الانتقال الديمقراطي في البلاد.
وجاء ذلك في إفادة صحفية للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، تعليقا على التطورات الأخيرة في السودان وإعلان الفريق أول، عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ في البلاد، وحلّ مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وإعفاء الولاة، وتعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية الخاصة بإدارة المرحلة الإنتقالية.

وقال نيد برايس، إن “ما حدث في السودان ليلة أمس هو استيلاء عسكري على السلطة”، مضيفا أن واشنطن “تراقب الأوضاع عن كثب في السودان”، مشيرا إلى أن ما قام به الجيش يتعارض مع الإعلان الدستوري.

وعبرت الخارجية الأمريكية، عن إدانتها ”الخطوات التي اتخذها الجيش السوداني”، مشددة على ضرورة ”استعادة الحكومة المدنية فورا لأنها تمثل الشعب السوداني”.

وشدّدت واشنطن، على أنها مستمرة في “التزامها الإنساني مع الشعب السوداني”.

وتابعت: “نحثّ المسؤولين السودانيين على إعادة الحكومة المدنية إلى عملها واعتقال مسؤولي الحكومة المدنية يقوض انتقال السودان إلى الحكم المدني الديمقراطي”.

وطالبت، المسؤولين العسكريين السودانيين الإفراج عن جميع المسؤولين المدنيين المحتجزين “فورا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى