أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

تفاصيل وكواليس جديدة تكشف حول ما جرى يوم 25 جويلية !!!

تونس ــ الرأي الجديد 

قال النائب ورئيس كتلة “الإصلاح الوطني”، حسونة الناصفي، أن ما تمّ تداوله حول يوم 25 جويلية، تاريخ الإعلان عن الإجراءات الإستثنائية من طرف رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، “لا أساس له من الصحة”، وفق قوله.

وأكد حسونة الناصفي، في تصريح لإذاعة “ديوان أف أم”، أن الأمر الثابت الوحيد، أن رئيس الحكومة السابق، هشام المشيشي، “لم يحضر مجلس الإعلان عن التدابير الاستثنائية”، حسب تعبيره.

وقال الناصفي، أن هشام المشيشي، لم يتعرّض للعنف في القصر الرئاسي، وفق تصريحه لـ “ديوان أف أم”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام