أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

جوهر بن مبارك: الخطاب الشعبوي وخطاب التقسيم والتخوين لقيس سعيّد يدفع لـ “الصدام”

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد الناشط السياسي جوهر بن مبارك، أن المسيرة المناهضة لقرارات رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، هي وقفة لأناس لديهم حسّ سياسي، قائلا: “نحن لا نريد أن تكون صداما شعبيا”.
وأوضح جوهر بن مبارك، أن “الصدام هو أمر خطير ونحن لا نريد أن نصل إلى ذلك”، مبيّنا أن الخطاب الشعبوي وخطاب التقسيم والتخوين لرئيس الجمهورية هو الذي يدفع للصدام، متابعا: “عندما يصف رئيس الدولة جزء من المواطنين بالخونة والجراثيم فإن المواطنين سيتعاطون مع ذلك بشكل عنيف”.

وأضاف في تصريح لـ “ديوان أف أم”، قائلا: “كيف نمشي في الشارع وليت منيش مطمان لانو فما تجيييش كبير من رئيس الجمهورية” … عندما يخوّن رئيس الجمهورية مواطن، فإن أناس آخرين يفهمون ذلك بأنها دعوة لتصفيتهم”، وفق تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام