أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“الحزب الجمهوري”: حكومة بودن تضمّنت عناصر ينتمون إلى تنسيقيات الحملة الإنتخابية لقيس سعيّد

تونس ــ الرأي الجديد 

إعتبر “الحزب الجمهوري”، أن حكومة نجلاء بودن، جاءت خارج شرعية الدستور ومثّلت امتدادا للأمر الرئاسي 117، الذي يعارضه الحزب، المطالب بتسقيف الإجراءات الإستثنائية وإعلان تاريخ نهايتها.

ونوّه الحزب، إلى أن التركيبة الحكومية، أقرّت جدارة المرأة التونسية وضمّت كفاءات علمية و إدارية، إلا أنّه يوجد ضمنها عناصر ينتمون إلى تنسيقيات الحملة الإنتخابية لرئيس الجمهورية، قيس سعيّد، ويوجد منهم من انخرط في الحملة الانتخابية للقوى الموصومة بالفساد في الانتخابات الرئاسية السابقة – في إحالة إلى حزب “قلب تونس”، ورئيسه المودع في السجن جزائري، نبيل القروي.

وإستنكر الحزب “الجمهوري”، خطاب رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، الذي تميّز بالتوتر و النزوع إلى تقسيم التونسيين، مؤكدا أن الرئيس فوت فرصة لفتح صفحة العودة إلى الشرعية الدستورية وإقامة حوار وطني.

وأشار البيان، إلى أنّ كلمة رئيسة الحكومة، نجلاء بودن، جاءت خالية من كل توجّه برنامجي أو خطة لإصلاح أوضاع البلاد الاقتصادية والمالية، و إكتفت بالتعبير عن أماني لا تمثل الحدّ الأدنى المطلوب، لبرنامج عمل حكومة شكلت على خلفية أزمة عميقة، وفق نصّ البيان.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام