أحداثأهم الأحداثدولي

أفغانستان: قادة “مجموعة الـ 20” يلتزمون بتعزيز المساعدات الإنسانية

روما ــ الرأي الجديد

أكد قادة مجموعة الـ 20 التزامهم الجماعي بتقديم المساعدة الإنسانية للشعب الأفغاني، وشددوا على ضرورة جعل الدعم الإنساني لأفغانستان أولوية في المرحلة الحالية.

وفي ختام اجتماع استثنائي عُقد الثلاثاء في روما، أجمع القادة المشاركون في القمة على أن هناك عملا يجب إنجازه لمنع حدوث انهيار اقتصادي في أفغانستان.

وحذر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، من أن كارثة إنسانية على وشك الحدوث في أفغانستان خصوصا مع اقتراب فصل الشتاء.

من جانبه، دعا أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في كلمة أمام قمة مجموعة الـ20، قادة المجموعة إلى انتهاج مقاربة عملية تجاه المسألة الأفغانية.

كما دعا أمير قطر إلى اتخاذ موقف دولي موحد، والتوصل إلى خريطة طريق لمسؤوليات وواجبات الحكومة الأفغانية المؤقتة.

وقال الشيخ تميم إن المجتمع الدولي تقع عليه مسؤوليات جمة تجاه أفغانستان، في صدارتها المساعدات الإنسانية والإغاثية، مجددا دعوته للحكومة الأفغانية المؤقتة لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، وحماية حقوق الإنسان.

أميركا… والمساعدات الإنسانية
وفي السياق ذاته، أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة، تظل ملتزمة بالعمل عن كثب مع المجتمع الدولي، واستخدام الوسائل الدبلوماسية والإنسانية والاقتصادية لمعالجة الوضع في أفغانستان ودعم الشعب الأفغاني.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن، ناقش مع قادة مجموعة الـ20، الحاجة الماسة للحفاظ على الجهود المستمرة لمكافحة الإرهاب، بما في ذلك تهديدات تنظيم الدولة، وكذلك ضمان المرور الآمن للرعايا الأجانب والشركاء الأفغان الذين يسعون لمغادرة أفغانستان.

وأوضح أن قادة مجموعة الـ20 أكدوا من جديد التزامهم الجماعي بتقديم المساعدة الإنسانية مباشرة إلى الشعب الأفغاني من خلال المنظمات الدولية المستقلة، وتعزيز حقوق الإنسان الأساسية لجميع الأفغان، بمن في ذلك النساء والفتيات والأقليات.

مخاوف تركية
وخلال كلمته عبر الفيديو في الاجتماع، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده لا يمكنها تحمل موجات جديدة من اللاجئين من أفغانستان.

وقالت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها، أنجيلا ميركل من جهتها، إن المجتمع الدولي ليس لديه ما يكسبه إذا انهار النظام المالي في أفغانستان.

وأضافت في مؤتمر صحفي على هامش القمة أنه لا ينبغي أن يكون هدف المجتمع الدولي هو الوقوف متفرجا حيال سقوط 40 مليون شخص في حالة من الفوضى.

وكانت الحكومة الأفغانية المؤقتة، قالت إن “سياسة الضغط في أفغانستان لم تنجح”، وطالبت المجتمع الدولي “بانتهاج التفاعل والتعاون”.

وأضاف وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة، أمير خان متقي – خلال اجتماع في الدوحة مع سفراء الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول غربية أخرى – أن إضعاف الحكومة الأفغانية ليس في مصلحة أحد، وستكون له تداعيات سلبية على العالم، ودعا المجتمع الدولي إلى رفع العقوبات عن بلاده.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام