أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

ما حقيقة “الإعتداء” على أسامة الخليفي ونقله إلى المستشفى ؟

تونس ــ الرأي الجديد (تدوينات)

نفى رئيس كتلة “قلب تونس”، أسامة الخليفي، ما تمّ تداوله على منصات التواصل الإجتماعي، بشأن تعرضه إلى اعتدء ونقله إلى المستشفى.

وأضاف أسامة الخليفي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلا: ”اتصل بي عديد الأصدقاء مشكورين حول إشاعة يروجها بعض المرتزقة على منصات التواصل الاجتماعي مفادها الاعتداء على شخصي ونقلي إلى المستشفى”، مضيفا: ”أردت تكذيب الإشاعة وهي خطوة من الخطوات الاخرى لمحاولة الترهيب والتخويف والإرباك”.

وتابع: ”نعلم أنهم يعملون على ذلك وأكثر ولا نستغرب أسلوبهم العنيف المبشّر بالفتنة والتقسيم وترهيب الخصوم، كما أننا على علم ببرامجهم المدمرة في أدق تفاصيلها وسنقاومها مهما فعلوا”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام