أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بن أحمد : الذين راهنوا على الرئيس… هم اليوم محرجون لذلك زاد تضرعهم ومناشدتهم له

تونس ــ الرأي الجديد (فيسبوكيات)

قال مصطفى بن أحمد، القيادي بحركة “تحيا تونس” اليوم، أنّ الذين هم من خارج حراك “الشعب يريد “، ووضعوا كل رهانهم على رئيس الجمهورية قيس سعيد، “يجدون اليوم أنفسهم في وضع محرج”، وفق تعبيره.

وأضاف مصطفى بن أحمد في تدوينة له على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أنّ ذلك الإحراج “زاد من تضرعهم ومناشداتهم للرئيس، حتى لا يخيب الآمال التي عقدوها عليه، فيشمت فيهم بنو فكرهم”، وفق قوله.

ويشير بن أحمد بهذه التدوينة، بالأساس، إلى حركة الشعب والتيار الشعبي، وبعض تيارات اليسار الراديكالي، والحزيبات الصغيرة، التي خسرت جميع المناشط الانتخابية..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام