أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

الاتحاد الشعبي الجمهوري يتهم قيس سعيّد بــ “تدجين القضاء” بعد استهداف التجربة الديمقراطية

تونس ــ الرأي الجديد

اتهم حزب “الاتحاد الشعبي الجمهوري”، رئيس الجمهورية قيس سعيد، بمحاولة تدجين القضاة وترهيبهم، ومصادرة استقلالية قراراتهم.

وقال بيان للحزب، أنه ​”بعد أن استهدف انقلاب25  جويلية التجربة الديمقراطية على علاتها وأخطائها، وألغى السلطة التشريعية، وجمد البرلمان، واستصدر لخاصة نفسه الأمر 117، والذي به اجتمعت في قبضته السلطتان التنفيذية والتشريعية، ها هو قيس سعيد يصوب أطماعه نحو السلطة القضائية، وهذا ما تبين من خلال لقائه برئيس المجلس الأعلى للقضاء.

وشدد “الاتحاد الشعبي الجمهوري”، على “تمسكه بدولة القانون، والفصل بين السلط”، معبرا عن شجبه “لسعي سعيد الهادف إلى تدجين القضاة وترهيبهم ومصادرة استقلالية قراراتهم”.

واعتبر البيان الذي نشر على موقع الحزب، أنه “لا خطر على تونس أشد من قيس سعيد. لقد أصبح خطِرًا، إذ قوَّضت معاول هدمه وعدوانيته، الوحدة الوطنية، وأشاعت العداء والفرقة بين التونسيين”، وشلّت مؤسسات الدولة، والقدر الأدنى من التماسك، الذي كانت عليه.
08
وأضاف الحزب، “لقد اجتهد في استثمار العامل الزمني دون تسقيف بالتمديد، والتمدّد في بسط هيمنته وتثبيت قدمه في السلطة الأحادية، وها هو يستهدف الآن هيبة القضاء ورمزيته، بتخوين غالبية القضاة، ونعتهم بأبشع النعوت وأفظع الصفات”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام