أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

أعرب عن قلقه الشديد من الوضع المالي: البنك المركزي يرفض طباعة الأوراق النقدية..

تونس ــ الرأي الجديد / فاطمة حيلي

في بلاغ له نشره على موقعه الالكتروني، أعرب مجلس إدارة البنك المركزي “عن قلقه من التراجع الحاد للموارد المالية الخارجية، في مواجهة احتياجات كبيرة لإنجاز ميزانية الدولة لعام 2021″، مما يعكس مخاوف المانحين الدوليين في ظل التدهور التصنيف السيادي لتونس، وغياب برنامج جديد مع صندوق النقد الدولي.

وشدد البنك المركزي على ضرورة تكثيف التعاون المالي الثنائي بحلول نهاية العام، من أجل تعبئة أكبر قدر ممكن من الموارد الخارجية، وتجنب التمويل النقدي (طباعة الأوراق النقدية)، في ضوء تداعياته على مستوى التضخم، وكذلك على احتياطيات النقد الأجنبي، وإدارة سعر صرف الدينار، إضافة إلى تأثيره السلبي على علاقات تونس مع الجهات المانحة، وصناديق ووكالات التصنيف السيادي.

وبعد مناقشات ومداولات حول النقاط المذكورة، أكد المجلس قلقه العميق في مواجهة الوضع المالي الحالي الحرج، مؤكدا ضرورة الإسراع في نقل إشارات واضحة للمستثمرين المحليين والأجانب، حول إعادة وتيرة النشاط الاقتصادي وتعديل التوازنات المالية، وتعزيز حوكمة القطاع العام، وتحسين مناخ الأعمال وتكثيف جهود الاستثمار..

وقرر المجلس في نهاية أعماله، الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي للبنك المركزي التونسي دون تغيير.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام