أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

جوهر بن مبارك: سنقاضي وزارة الداخلية بعد منع اجتماعنا الشعبي ببومهل

تونس ــ الرأي الجديد

أعلن الناشط السياسي جوهر بن مبارك، إن تنسيقية “مواطنون ضد الانقلاب”، سترفع دعوى قضائية ضد وزارة الداخلية، بسبب منعها اجتماعا للتنسيقية أمس في منطقة بومهل.

وأوضح بن مبارك، أن مركز الحرس الوطني ببومهل من ولاية بن عروس، قام مساء أمس السبت، بمنع مناصري حملة “مواطنون ضد الانقلاب”، من عقد اجتماع شعبي في فضاء خاص، رغم أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لتنظيمه، عن طريق عدد من المحامين .

ولفت جوهر مبارك، إلى أن أعوان الأمن، أعلموهم أنهم لم يتلقوا تعليمات تخول لهم السماح بتنظيم هذا الاجتماع الشعبي، مؤكدا أنهم “قاموا بهرسلة وتخويف صاحب الفضاء الخاص”، الذي كان من المقرر أن يعقد فيه الاجتماع، الأمر الذي جعله يسارع بغلقه ويتراجع عن تنظيم الاجتماع به.

ووصف رئيس جمعية “دستورنا”، هذا المنع بكونه “غير قانوني، وهو مستنبط من الممارسات الديكتاتورية واللاديمقراطية التي كان يمارسها الرئيس السابق زين العابدين بن علي”، وفق تقديره.

وأعلن في المقابل، عن تنظيم مسيرة يوم 10 أكتوبر الجاري، بعد منعها أمس السبت من عقد اجتماعها الشعبي لضبط خطة تحرك.

وتوعد بأن تكون المسيرة، فرصة للرد على هذه الممارسات التي وصفها بــ “المخزية”، كما “ستشكل نقلة نوعية في مسيرة مناهضة الانقلاب، والذود على الجمهورية والحرية”، حسب توصيفه.

يذكر أن “تنسيقية مواطنون ضدّ الانقلاب”، كانت دعت إلي عقد اجتماع شعبي سياسي بالضاحية الجنوبية للعاصمة، من أجل ضبط خطة للتحرك، وقال جوهر بن مبارك، “أنّ الأمر لا يتعلّق بمسيرة أو بوقفة احتجاجية، بل باجتماع سياسي مفتوح لكل المواطنين”.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام