أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بعد احتجاجات المعارضة… أنصار الرئيس وقوميون ويساريون في مظاهرة تأييدا لقرارات قيس سعيد

تونس ــ الرأي الجديد / فتحي الغانمي

تظاهر عدد من التونسيين، اليوم الأحد 03 أكتوبر 2021، وسط العاصمة، تأييدا للإجراءات والقرارات التي أعلن عنها الرئيس قيس سعيد، ردا على وقفة احتجاجية تم تنظيمها نهاية الشهر الماضي، نددت بقرارات الرئيس التونسي وطالبت بعودة البرلمان إلى ممارسة أعماله.

المتظاهرون رفعوا شعارات مناهضة لحركة النهضة وزعيمها راشد الغنوشي، كما نادى المتظاهرون بحل البرلمان الحالي، الذي تم تجميد أعماله، بمرسوم من الرئيس سعيّد في جويلية الماضي.

وحضر بضعة آلاف من المواطنين ومساندي الرئيس التونسي، إلى جانب أحزاب يسارية وقومية عروبية، مساندة لقرارات رئيس الجمهورية.

واستفاد المتظاهرون، من الإجراءات الأمنية الميسرة التي اتخذت لتسهيل الحضور المكثف لأنصار الرئيس سعيّد.

حيث لم تمنع حافلات هؤلاء الأنصار، ولم يضيّق على مساحة التظاهر، على عكس ما حصل الأحد المنقضي، عندما تظاهر المعارضون لقرارات رئيس الجمهورية والاجراءات الاستثنائية التي أعلنها قيس سعيّد يوم 22 سبتمبر المنقضي.

يذكر أن الرئيس التونسي أصدر جملة من القرارات منذ 25 يوليو الماضي، أهمها تجميد أعمال البرلمان ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، وتولى مهمات السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية، كما منع نشطاء ورجال أعمال وسياسيون ومحامون وإعلاميون من السفر إلى الخارج، ووضع نحو 50 شخصا قيد الإقامة الجبرية، دون أذون أو ملفات قضائية..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام