أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

قيادي في “التيار الديمقراطي”: سعيّد في “مأزق” قانوني ودستوري … وتعيين بودن لن يكون “محلّ إحتفاء”

تونس ــ الرأي الجديد 

طرح القيادي في “التيار الديمقراطي”، لسعد الحجلاوي، تساؤلات حول قدرة الحكومة القادمة، التي ستقودها نجلاء بودن على حلّ الصعوبات الإقتصادية والإجتماعية التي تعيشها البلاد.

ولفت لسعد الحجلاوي، إلى أن الحكومة القادمة ستواجه أزمة أخرى أكثر عمقا تتعلق بإثبات شرعيتها في الداخل، في ظلّ تصاعد الأصوات المعارضة لإجراءات الرئيس وتوصيفها بالإنقلاب، وأمام الأطراف الدولية وشركاء تونس في الخارج، مشيرا إلى “وقوع الرئيس في مأزق قانوني ودستوري بتنصيصه في الأمر الرئاسي (117) على أنه هو من يعين كل أعضاء الحكومة، ثمّ يطالب خلال لقائه برئيسة الحكومة المكلفة بأن تشكّل هي الحكومة في أقرب الآجال”.

وتساءل الحجلاوي، “هل ستؤدي رئيسة الحكومة الجديدة قسم اليمين على الدستور الذي عطله الرئيس أم على الأمر الرئاسي؟ واصفا الأمر بالمأزق الدستوري والقانوني، مشدّدا على أن موضوع تكليف امرأة على رأس الحكومة لا يمكن أن يكون محلّ احتفاء، وأن الأصل هو الكفاءة بعيدا عن التوظيف السياسي ودغدغة المشاعر النسوية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام