أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عبد الواحد اليحياوي: نشهد بداية عصر الفرد الواحد… وقيس سعيد بات “نصف إله”..

تونس ــ الرأي الجديد

قال المحامي والناشط السياسي، عبد الواحد اليحياوي، أنّ التنظيم المؤقت للسلط الذي صدر أمس في الرائد الرسمي، “لا يجعل قيس سعيد رئيسا فقط، بل نصف إله”.

وأوضح اليحياوي، بطريقة لا تخلو من السخرية، أن بموجب هذه الأحكام، بوسع الرئيس أن يصدر مراسيم لتنظيم كامل مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقضائية، “بحيث لم يترك خارج صلاحياته أي مجال عام، فهو برلمان دون قيود، التصويت فيه لشخص واحد، هو رئيس الجمهورية، والأهم من كل ذلك أن هذه المراسيم غير قابلة للطعن بالإلغاء، مما يعني أن ما يصدره الرئيس مطلق ونهائي”.

وأضاف: “التنظيم المؤقت للسلط، يلغي الشعب التونسي، ليتحول إلى شخص واحد يمثله وهو الرئيس”.

وأضاف الناشط في حزب التيار الديمقراطي، في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك: “لا أعتقد أنه بالاطلاع على الدساتير المقارنة الكبيرة والصغيرة، يمكن العثور على دستور صغير بهذا الاستبداد والشمولية والفردانية، حتى بالنسبة إلى الدول الأكثر استبدادا.”

واعتبر التنظيم المؤقت للسلط المعلن عنه: “بداية عصر الفرد الواحد، مالك الحقيقة السياسية المطلقة”، متابعا: هي “نهاية التجربة الجماعية للتونسيين المتميزة بالنسبية والتعددية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام