أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

أحزاب “تنتفض”: رئيس الجمهورية أصبح “فاقدا لشرعيته” … ونرفض العودة لما قبل 14 جانفي

تونس ــ الرأي الجديد

إعتبرت أحزاب “التكتل الديمقراطي” و”الحزب الجمهوري” و”التيار الديمقراطي” و”آفاق تونس”، أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بات فاقدا للشرعية.

وبيّنت هذه الأحزاب، أن قرارات قيس سعيّد، المعلنة أمس، تعدّ “إنقلابا على الدستور الذي أقسم رئيس الجمهورية على حمايته”، إضافة إلى أنه دفع بالبلاد نحو المجهول، وذلك حسب بيان صادر عن الأحزاب المذكورة أعلاه.

وفيما يلي نصّ البيان:

“على إثر إصدار رئيس الجمهورية أمرا رئاسيا يعلق فعليا الدستور ويلغي كل المؤسسات التعديلية بما في ذلك الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين و يمنع الطعن في المراسيم ويكرس الانفراد المطلق بالسلطة ويمهد فعليا لدكتاتورية تعيدنا عقودا إلى الوراء، تعلن الأحزاب الممضية على البيان أنها :

– تعتبر هذا الأمر الرئاسي خروجا على الشرعية وانقلابا على الدستور الذي أقسم رئيس الجمهورية على حمايته ودفعا بالبلاد نحو المجهول،

– تعتبر رئيس الجمهورية فاقدا لشرعيته بخروجه عن الدستور وأن كل ما بني على هذا الأساس باطل ولا يمثل الدولة التونسة و شعبها و مؤسساتها وتحمله مسؤولية كل التداعيات الممكنة لهذه الخطوة الخطيرة،

– ترفض استغلال رئيس الجمهورية للإجراءات الاستثنائية لمغالطة التونسيات والتونسيين وفرض خياراته السياسية الفردية كأمر واقع وذلك على حساب الأولويات الحقيقية وعلى رأسها مقاومة الفساد ومجابهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والمالية والصحية،

– ترفض العودة إلى الفساد والفوضى التي ميزت ماقبل 25 جويلية كما ترفض العودة إلى دكتاتورية ما قبل 17 ديسمبر-14 جانفي والتي تقود بالضرورة إلى الفساد والتهميش،”

– تواصل التنسيق بينها ومع بقية الأحزاب الديمقراطية والمنظمات الوطنية لتشكيل جبهة مدنية سياسية تتصدى لهذا الانقلاب على الدستور وتستجيب للانتظارات المشروعة للتونسيات والتونسيين.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام