أهم الأحداثاجتماعيتعليممجتمع مدني

رابطة حقوق الإنسان تطالب وزارة التعليم العالي بسحب البلاغ الذي يمنع الطلبة من التسجيل

تونس ــ الرأي الجديد

طالبت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، من وزارة التعليم العالي، “بسحب البلاغ الصادر عنها مؤخرا، والسماح للطلبة المسجلين بمواصلة تعليمهم”..

وكانت الوزارة أصدرت بلاغا في الآونة الأخيرة، رفضت فيه السماح لخريجي الشعب الأخرى، عدا شعبة العلوم والرياضيات من التسجيل في الجامعات الخاصة الموجودة في دليل التوجيه الجامعي..

ودعت الرابطة، عموم المتضررين والمتضررات، إلى الحضور للتحرك أمام وزارة التعليم العالي اليوم الأربعاء 22  سبتمبر 2021 للمطالبة بحقوقهم.

وفيما يلي نص بلاغ الرابطة

……………………………………………………………………………………….. 

                                                                                    بلاغ

الموضوع : 2000 طالب وطالبة يعلنون على تحرك وطني ضد وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي 

على إثر إصرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على جعل الجامعة العمومية والخاصة على حد السواء، مكانا يمثل لطلبتنا وآبائنا وأمهاتنا جحيما، حيث عمدت السيدة الوزيرة على إعادة إحياء منشور من الرفوف المنسية كان قد صدر سابقا سنة 2019، لمنع الطلبة من مواصلة تعليمهم، ولكن لم يتم تفعليه منذ ذلك التاريخ، ولم ينشر بالرائد الرسمي.

ثم تفاجأ تلاميذ الناجحون والناجحات في الباكالوريا والمسجلون في الجامعات الخاصة بنشر البلاغ القاضي بعدم السماح لخريجي الشعب الأخرى عدا شعبة العلوم والرياضيات من التسجيل في الجامعات الخاصة الموجودة في دليل التوجيه الجامعي، وتم نشر هذا البلاغ على صفحة وزارة التعليم العالي ثلاثة أيام قبل انطلاق الدروس، دون مراعاة للآجال ومدة التسجيل، وانقضاء فترة التوجيه الجامعي، ما صاحبه من عقبات وسوء تسيير واجهه طلبتنا وبعد انتهاء مدة إعادة التوجيه الجامعي بتاريخ 10 سبتمبر 2021 .

أن عدد الطلبة المتضررة حوالي 2000 طالب وطالبة وقد توجه المتضررون والمتضررات إلى رفع قضايا جزائية وإدارية ضد وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي في التحيل والتعسف في استعمال السلطة وفي خرق الدستور في فصله 15 في بابه الأول وغيرها من التهم الموجهة رأسا لوزيرة التعليم العالي بصفتها المسئولة على تدمير مستقبل طلبتنا وما عقب قراراتها الارتجالية والاعتباطية التي تغيب فيها المسؤولية وما انجر عنها من تبعات من شأنها أن تعطل مستقبل طلبتنا إذ أن الجامعات العمومية قد أغلقت أبوابها في وجوه أبنائنا متعللين بطاقات الاستيعاب كما أجبرتنا السيدة وزيرة التعليم العالي على إيواء أبنائنا بالشارع وتحطيم أحلامهم.

وعليه فإننا نطالب بما يلي :

ــــ سحب البلاغ والسماح للطلبة المسجلين بمواصلة تعليمهم..

ــــ دعوة عموم المتضررين والمتضررات من الحضور للتحرك أمام وزارة التعليم العالي اليوم الأربعاء 22  سبتمبر 2021 للمطالبة بحقوقنا..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام