أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

ر.م.ع الصيدلية المركزية: هناك من يهرّب “الأنسولين” لدول مجاورة.. ومخزون بعض الأدوية محدود

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

أكد الرئيس المدير العام للصيدلية المركزية، بشير اليرماني، أن المخزون الوطني، من الأدوية لدى الصيدلية المركزية ضعيف في بعض الأصناف منها، لكنّه يغطي الحاجيات على المدى القصير والمتوسط.

وأوضح بشير اليرماني، في تصريح لـ (وات)، أن المخزون المتوفر لدى الصيدلية المركزية، يعدّ جيدا في عدد كبير من أصناف الأدوية، لكنّه يشهد نقصا في عدد من الأصناف الأخرى، حيث أن الكمية المتوفرة تغطي الحاجيات الوطنية لمدة تتراوح بين شهر و3 أشهر فقط، مشيرا إلى أن تسجيل نقص في بعض الأدوية يعدّ ظاهرة عالمية مسّت أغلب الدول المتقدمة التي تشهد بدورها اضطرابا على هذا المستوى ناتج عن عدة عوامل متداخلة عمقت من حدتها أزمة “كورونا”.

وشدّد اليرماني، على أن تسجيل هذا النقص على المستوى الوطني يعود إلى عدّة عوامل من بينها ما هو مرتبط بمصنعي الأدوية، الذين يواجهون بدورهم صعوبات في إستيراد بعض المواد الأولية لصناعة الأدوية، بسبب الإضطراب الحاصل في هذه السوق على المستوى العالمي.

ويرتبط هذا النقص، بتنامي ظاهرة تهريب عدد من الأدوية الحساسة إلى بعض الدول المجاورة مثل دواء “الأنسولين”، وذلك بسبب توفرها بأسعار بخسة في تونس مقارنة بهذه الدول، مؤكّدا أن ذلك أصبح أمرا خطيرا ولا بد من تضافر الجهود من أجل التصدي له.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام