أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

أستاذ قانون دستوري: على سعيّد أن يعلن خريطة طريق … وعندما نذهب إلى نظام رئاسي متوازن ربما قد يصلح أمرنا

تونس ــ الرأي الجديد 

قال أستاذ القانون الدستوري، الصغير الزكراوي، بأنه آن الأوان لكي يخرج رئيس الجمهورية، ويُعلن عن خريطة طريق وعن سقف زمني محدّد للخروج من هذه الحالة الإستثنائية التي تعيشها تونس.

وأضاف الصغير الزكرواي، أنه على رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، الإعلان عن التنظيم المؤقت للسلط ومن ثمّة الإعلان عن رئيس الحكومة في أقرب الآجال، مشدّدا على أن تونس تعيش حالة استثنائية أي خارج الدستور والبرلمان في حكم المنتهي.

وتابع: “نحن في حالة إستثناء أي حالة الضرورة التي تخضع لشرعية مُخففة وعلى رئيس الجمهورية تحديد سقف زمني لمختلف الخطوات المقبلة … في عصر الدكتاتورية المُنظمة بفصل 80 أو ما يُعبر عنها بحالة الضرورة التي تُقبل فيها بعض الخروقات وتجاوز القانون مشددا على أن حالة الضرورة تفرض ذلك”.

وأضاف الزكراوي، أن قيس سعيّد، “لم يرتكب أخطاء ولكن ما يُلام عليه هو البطء في اتخاذ الخطوات المقبلة، مبرزا أنه عليه أن يسارع بإعلان خارطة الطريق لأنه مطلب شعبي قبل أن يكون مطلب الجهات الخارجية”.

وقال أستاذ القانون الدستوري، أنه “عندما نذهب إلى نظام رئاسي متوازن ربما قد يصلح أمرنا”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام