2.اعلامأهم الأحداثبانوراما

الأمن الرئاسي يوقف تصوير “كاميرا خفية” يمكن أن “تسيء لحراك 25 جويلية”

تونس ــ الرأي الجديد

علمت “الرأي الجديد” من مصادر إعلامية، أنّ الأمن التونسي أوقف اليوم تصوير حلقات “الكاميرا الخفية” التي شرع مقدم البرامج، زهير رجيس في تصويرها خلال الأيام القليلة الماضية.

وتتمثل فكرة الكاميرا الخفية، في قيام فرقة من الأمن الرئاسي، بمداهمة سياسيين معارضين لانقلاب 25 جويلية، تتولى الفرقة الاستظهار ببطاقة جلب، ثم تقوم بترويعهم واتهامهم بتجويع الشعب طيلة 10 سنوات، في مسعى لتصوير ردود فعل متوترة ومرتبكة..

غير أنّ بعض الذين تم التصوير معهم، تقدموا بشكاوى لجهات أمنية، وهو ما جعل الأمن الرئاسي، يتدخل لإيقاف تصوير البرنامج نهائيا.

ويعتقد، أنّ رئاسة الجمهورية، تجنبت السماح بتصوير كاميرا خفية، يمكن أن تقدّم “حراك 25 جويلية”، وكأنه القصاص والتنكيل بمن كانوا في الحكم، ما قد يشجّع على الكراهية، ومن ثم الفوضى والاحتراب الداخلي الوطني.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام