أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“حراك تونس الإرادة”: التلحّف بمقولة المساندة الشعبية هو سلوك “ساقط” دستوريا وأخلاقيا وهو عملية “تحيّل” على الشعب

تونس ــ الرأي الجديد 

إعتبر حزب “حراك تونس الإرادة”، أن التلحّف بمقولة المساندة الشعبية هو سلوك ساقط دستوريا وأخلاقيا وهو عملية تحيّل على الشعب وتدليس، غايته تنفيذ مخططات القوى المضادة للثورة في العودة إلى دولة التسلط وحكم الفرد.

وأوضح الحزب، في بيان له، أن هذا التصريح يثبت المنحى الإنقلابي الذي اتّبعته رئاسة الجمهورية منذ 25 جويلية، وينزع كل المبرّرات التي قدّمت لمحاولة تمكينه من غطاء دستوري.

ويأتي بيان الحزب، إثر تصريح مستشار رئيس الجمهورية، وليد الحجّام، المتعلق بتوجه سعيّد لتعليق العمل بالدستور وإعلان تنظيم مؤقت للسلط وتكليف لجنة لإعداد دستور جديد يعرض على الاستفتاء.

وفيما يلي نصّ البلاغ:

“إن حراك تونس الإرادة لن يعترف بأي تغيير  يقع فرضه بصورة مخالفة لأحكام الدستور.  

يحثّ حراك تونس الإرادة كل القوى الفاعلة على إجهاض هذا التمشي إنقاذا للديموقراطية والحرية التي ارتقى من أجلها الشهداء.كما يدعو إلى إيجاد حلول حقيقية للأزمة الحالية بعيدا عن التحيل و القصور الحالي للرئاسة.

أخيرا يدعو  حراك تونس الإرادة  القوات العسكرية والأمنية  إلى النأي بالنفس عن الانخراط في الانقلاب والالتزام بالدستور وبالقَسَم  حماية لمؤسسات الدولة والقانون”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام