أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

رابح الخرايفي: الطلب المباشر للتدخل الخارجي في الشأن التونسي جناية يعاقب عليها القانون بالسجن

تونس ــ الرأي الجديد

قال الباحث في القانون الدستوري، رابح الخرايفي ،اليوم الأربعاء، إن الطلب المباشر من عدد من نواب للتدخل الخارجي في الشأن التونسي، جناية أقلّ عقوبة فيها 5 سنوات وفقا للفصل 315 من المجلة الجزائية.
وبيّن رابح الخرايفي، أن عدد من النواب المعنيين بالمسألة مارسوا نشاطا رغم قرار تجميد أعمال البرلمان، وخالفوا القانون ممّا يستوجب تحرّك النيابة العمومية، مشيرا إلى أن “الطلب المباشر للتدخل الأجنبي في الشأن التونسي جناية بتهمة التحريض على المسّ بالأمن الداخلي والخارجي وعقوباتها ثقيلة جدا”.

وأضاف الخرايفي، في تصريح لـ “شمس أف أم”، أن مراسلة الديبلوماسية التونسية للدول وبرلمانات العالم لإعلامهم بتعليق نشاط المجلس هي المحدد في هذه الحالة، حيث يفرق بين وصولها وإعلام الدول رسميا وقانونيا وديبلوماسيا من عدم الإعلام، مبرزا أنه في حال ثبت مراسلة البرلمانات وإعلامهم ورغم ذلك تتم دعوة رؤساء الكتل فهذا يعتبر مساندة لهم وتعمد النواب مخالفة القانون وفي حال عدم إرسال مراسلات فهو تقصير من الديبلوماسية التونسية، وباقي الدول تتعامل مع المؤسسات الرسمية لا مع وسائل الإعلام، وفق تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام