أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

فوزي عبد الرحمان: مجموعة الدول السبع طالبت بـ “تصحيح مؤسسات الدولة”

تونس ــ الرأي الجديد (تدوينات)

قال وزير التكوين المهني والتشغيل الأسبق، فوزي عبد الرحمان، أن الشعب الذي يريد الحرية والمؤسسات الدائمة و حربا حقيقية ضدّ الفساد و لا حربا إستعراضية فقط ليس من شعب الرئيس حتى و لو ساندوا قرارات عيد الجمهورية.
وأضاف فوزي عبد الرحمان، في تدوينة له على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن “الرئيس قيس سعيّد هو رئيس كل التونسيين بكلّ النصوص، و لكنّه يرفض ذلك و هو يعتبر أن شعبه “المختار”، هو الشعب الذي له تمثيل ذهني في عقله و فكره، هو يعتبر أنه هو الشعب وهو “الشعب الذي يريد”.

وتابع: “الرئيس لن يسمح بالعقلانية أن تتواجد وسيعمل على إستمرارية اللحظة العاطفية إلى مداها … و لذلك فالشعب العقلاني لن يكون جزءا من شعبه الذي يريد”، مشيرا إلى أن “ما تقوله مجموعة الدول السبع هو إمتداد لطلبات جزء كبير من نخب هذه البلاد … جزء من طلب عقلنة الفضاء السياسي و نقاشاته بالمرور إلى عملية تصحيح مؤسسات الدولة و تطهير الفضاء العام و المرور إلى البناء الإقتصادي و الإجتماعي المتؤكد اليوم قبل الغد، وفق تقديره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام