أحداثأهم الأحداثالمشهد السياسيدوليوطنية

أكثر من الوضوح الأميركي: سفراء مجموعة الدول السبع يطالبون بالعودة لنظام دستوري وبرلمان منتخب

تونس ــ الرأي الجديد

حث سفراء مجموعة الدول السبع بتونس، في بيان أصدروه اليوم الاثنين، على “سرعة العودة إلى نظام دستوري، يضطلع فيه برلمانٌ منتخبٌ بدور بارز”.

وأكد سفراء دول الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكندا، “الحاجة الماسّة لتعيين رئيس حكومة جديد، حتّى يتسنّى تشكيل حكومة،   تستطيع معالجة الأزمات الراهنة، التي تواجه تونس على الصعيد الاقتصادي والصحي، وهو ما من شأنه أن يفسح المجال لحوار شامل، حول الإصلاحات الدستورية والانتخابية المُقترَحة.

وأكد سفراء الدول السبع الغربية لدى تونس، في بيانهم، الذي تلقت “الرأي الجديد” نسخة منه، “التزامهم المستمر بالشراكة مع تونس، التي تقوم بتطوير الهياكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية اللازمة، قصد الاستجابة للمطالب المشروعة للشعب التونسي، حول تحقيق مستوى معيشي أفضل، بالإضافة إلى إرساء حوكمة تتّسمُ بالنزاهة والفعالية والشفافية..

واعتبروا أنّه “كلّما أسرع رئيس الجمهورية قيس سعيد، في تحديد توجّه واضح بشأن سُبل المضي قدمًا بشكل يستجيب لاحتياجات الشعب التونسي، كلما تمكنت تونس من التركيز بشكل أسرع على معالجة التحديات الاقتصادية والصحية والاجتماعية التي تواجه البلاد”، وفق تقدير السفراء.

وأكّدت مجموعة سفراء الدول السبع الغربية لدى تونس، التزامها في ذات الوقت، “باحترام الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية لجميع التونسيين وباحترام سيادة القانون”.

وشددت المجموعة، على التزامها (وهي العبارة التي تكررت كثيرا في البيان)، المتواصل والمستمرّ، “بإبقاء القيم الديمقراطية المشتركة ذات أهميّة محوريّة في علاقات تونس مع هذه الدول”.

وفيما يلي نص بيان الدول السبعة باللغة الأنجليزية…

…………………………………………………………………………………………….

Ambassadors in Tunisia issued the following

statement on 6 September

‘We, the Group of Seven, reaffirm our ongoing commitment to partnership with Tunisia as it develops the political and socio-economic structures needed to respond to the legitimate demands of its people for a better standard of living and honest, effective and transparent governance

We urge a swift return to a constitutional order, in which an elected parliament plays a significant role. We underline the urgent need to appoint a new head of government to form a capable Government able to address the immediate economic and health crises facing Tunisia, creating space for an inclusive dialogue about proposed constitutional and electoral reforms

As this process takes shape, we call for continued public commitment to and respect for all Tunisians’ civil, political, social and economic rights, and to the rule of law. The sooner that President Kais Saied can convey a clear sense of the way forward that responds to the needs of the Tunisian people, the sooner Tunisia can focus on tackling the economic, health and social challenges facing the country

The Group of Seven remains committed to ensuring that shared democratic values remain central to our ongoing relationships’

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام