أحزابأهم الأحداثوطنية

زعيم “التيار الديمقراطي”: نحن مع إجراءات 25 جويلية.. لكننا ضدّ مآلاتها الراهنة

تونس ــ الرأي الجديد

كشف غازي الشواشي، رئيس حزب التيار الديمقراطي، عن مواصلة دعم حزبه ومساندته لتوجهات الرئيس التونسي قيس سعيد، مؤكداً ثقته برئيس الجمهورية، نافياً وجود قطيعة معه، غير أنه أشار إلى أن هذه المساندة لا يمكن أن تكون “صكاً على بياض”، إذ إن المرحلة المقبلة تتطلب مشاركة الأحزاب السياسية في تصور الخيارات والأولويات وفي تشكيل الحكومة الجديدة.

وأكد أن الأحزاب السياسية بمختلف اتجاهاتها، تمثل أهم ركيزة للديمقراطية، على حد تعبيره.

واعتبر الشواشي، في تصريح لــ “الشرق الأوسط”، أن بقاء البلاد دون حكومة لمدة تجاوزت خمسة أسابيع، ودون وزراء سيادة، “مسألة غير مفهومة”، وهي قد تؤشر لعودة الديكتاتورية بشكل مختلف عن السابق، على حد قوله.

وأشار إلى أن قيادات حزب التيار الديمقراطي، لا تقبل بمواصلة العمل بالتدابير الاستثنائية إلى أجل غير مسمى، إذ إن هذا الخيار، سيكلفها الكثير على مستوى صورتها في المحافل الدولية.

وبشأن تغير العلاقة التي كانت تربط حزب “التيار الديمقراطي” مع رئيس الجمهورية، والدعم الكبير الذي قدمه الحزب لقيس سعيد، قال الشواشي إن اختلاف موقف الطرفين كان حول إرساء المحكمة الدستورية، وطلب حزبه ضرورة عمل إجراءات لبعث هذه المؤسسة الدستورية المهمة، “وهو السبب الذي كان وراء هذا الخلاف”، حسب تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام