أهم الأحداثاجتماعيالمشهد السياسينقابياتوطنية

الطبوبي: لا بد من الاستفتاء… والديمقراطية التي لا تلبي حقوق الشعب لا يمكن أن تكون ديمقراطية

باجة ــ الرأي الجديد / لطفي خذر

شدد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أن “الاستفتاء لا بد منه في هذه المرحلة، لكن بشرط أن يكون مسبوقا باستفتاء حول كيفية تمريره والصياغة التي سيكون عليها”.

وأوضح الطبوبي، أنّ الأهم اليوم هو الوضع الاقتصادي والاجتماعي وكيفية تجسيم تشغيل الشباب، والقضاء على الفقر على أرض الواقع، حتى لا يبقى الأمر مجرد شعارات.

وأكد الأمين العام للاتحاد، أن بيانات الاتحاد “واضحة حول ما وقع في تونس يوم 25 جويلية الفارط، مبينا أن “العجلة لا يمكن أن تعود إلى الوراء، وأن ما وقع هو جراء عشرية كاملة من الانتظارات الشعبية، التي لم تفلح في تلبية مطالبها”.

وأشار الطبوبي، إلى أنّ “الديمقراطية التي لا تلبي حقوق الشعب، ولا تطور حياتهم وتعزز الوضع الصحي والتربوي والمعيشي، لا يمكن أن تكون ديمقراطية”.

وشدد على أنّ “اليوم يجب احترام الإرادة الشعبية، التي تحركت واحتجت على تدهور الأوضاع، ومن المهم اليوم، إعادة الأمانة إلى أصحابها”، وفق تقديره.

وأكد الأمين العام، إن المنظمة يهمها الشأن الوطني، “وستبقى مهتمة بالقضايا الوطنية ومدافعة عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدستورية مع الشركاء الصادقين للمنظمة”.

وتابع: “اليوم آن الأوان لبناء بلادنا بكل عقلانية، بعيدا عن الركوب على الأحداث.. لدينا ملفات متراكمة، واتفاقيات متوقفة، لذلك نحن نطالب بالإسراع في تشكيل الحكومة، والنظر في الملفات الحارقة، على غرار البطالة والتعليم والصحة والوضع الاجتماعي والاقتصادي للشعب التونسي”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام