أهم الأحداثالمشهد السياسيحقوقياتوطنية

المحامون العرب يراسلون رئيس الجمهورية بشأن “تقييد حرية” شوقي الطبيب

تونس ــ الرأي الجديد

وجّهت الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب، رسالة لرئيس الجمهورية قيس سعيّد، أكّدت فيها أنّ “تقييد حرية العميد شوقي الطبيب ينافي قواعد القانون الإنساني والدولي” في إشارة ضمنية إلى وضع الطبيب رهن الإقامة الجبرية.

ونشر شوقي الطبيب على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أمس، نص الرسالة التي حملت توقيع أمين عام اتحاد المحامين العرب ناصر الكريوين.

وجاء في الرسالة أنّ “قيام السلطات التونسية بتقييد حرية العميد السابق للمحاماة بتونس، وإلزامه الإقامة الجبرية، إلى جانب مخالفته القانون، فإنه يخالف في الوقت نفسه قواعد القانون الإنساني والدولي”.

وبعد أن أكّد اتحاد المحامين العرب على ثقته الكاملة في دعم قيس سعيّد، ووقوفه إلى جانب حق الشعب التونسي في ممارسة حريته، وعدم التضييق عليه، وتقديم كافة التسهيلات له، أشار إلى أنه “يتطلع إلى رفع القيود عن العميد السابق للمحاماة، وضرورة الإيعاز لمن يلزم، من أجل تحقيق مصالح أبنائك المحامين الذين ينشدون فيكم الشجاعة في نصرة الحق وتحقيق ما فيه مصلحة الشعب التونسي، ولا سيما في ظل ما تنعم به الجمهورية التونسية من مناخ ديمقراطي”.

يذكر أنّ شوقي الطبيب، العميد الأسبق للمحامين، والرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، قد قام مؤخرا بتدويل قضيته من خلال تكليف محام في سويسرا برفع دعوى قضائية لدى المفوضية السامية لحقوق الإنسان، ضدّ قرار المكلف بتسيير وزارة الداخلية، رضا غرسلاوي، القاضي بوضعه رهن الإقامة الجبرية، يوم الجمعة 20 أوت المنقضي، ومن يكشف عنه البحث، وفق نص الدعوى التي رفعها الطبيب للمفوضية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام