أحزابأهم الأحداثوطنية

محمد القوماني: الانسحابات من مجلس شورى النهضة ممارسة انقلابية وابتزاز غير مقبول

تونس ــ الرأي الجديد / رصد

قال القيادي بحركة النهضة، محمد القوماني، أن الانسحابات من الدورة 52 لشورى الحركة، “ممارسة انقلابية واحتكام إلى الابتزاز”.

وبين أن انسحاب أعضاء الشورى، جاء قبل القيام بعملية التصويت، وهو ما اعتبره مخالفة لأبسط قواعد العمل الديمقراطي، وفق تصريحه .

وأوضح القوماني، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، أن بعض أعضاء مجلس الشورى، كانت لهم وجهة نظر فيما يتعلق بالدعوة إلى حل المكتب التنفيذي للحركة، الذي تم تشكيله منذ ستة أشهر فقط، وتحميله مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع وتشكيل خليه أزمة لتعويضه .

المتحدث، أشار إلى أن رئيس الحزب راشد الغنوشي، عبر عن استعداده للالتزام بما تقرره أغلبية مجلس الشورى.

يذكر أن كل من القياديات بحركة النهضة، يمينة الزغلامي، جميلة الكسيكسي ومنية إبراهيم، قد أعلنّ في تدوينات منفصلة عبر حساباتهن بفيسبوك اليوم، انسحابهن من الدورة الاستثنائية لمجلس الشورى، على خلفية ما وصفنها بـ “سياسة الهروب إلى الأمام”، مؤكدات أنهنّ لا يتحملّن مسؤولية أي قرار يصدر عنها.

يشار إلى مجلس شورى حركة النهضة، قد دعا بعد عقد دورته 52 التي خصّصها للتداول في الوضع العام بالبلاد عقب أحداث 25 جويلية المنقضي، إلى “الحوار مع رئيس الجمهورية والعودة إإلى الوضع الدستوري ورفع تعليق البرلمان”.

ودعا بيان المجلس كذلك، إلى “ضرورة التسريع بعرض الحكومة الجديدة على البرلمان المجمد”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام