أحداثأهم الأحداثدولي

قائد البحرية الأمريكية في أوروبا “يخلط بين الشواطئ”

تونس ــ الرأي الجديد

قال باحث روسي في الشؤون الأمريكية، يقيم حاليا في الولايات المتحدة، “من الممكن، أن يكون قائد البحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، الأميرال روبرت بورك، “قد خلط بين الشواطئ”.

جاء ذلك في تعليق على مقال صدر في صحيفة “سفوبودنايا بريسا”، الروسية، بشأن خطر اندلاع مواجهة مسلحة بين سفن الناتو، وأسطول البحر الأسود الروسي.

وأورد المقال، أنّ قائد البحرية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا الأميرال، أدلى بتصريح، قال فيه: “قد تفتح سفن الناتو النار على الأسطول الروسي في البحر الأسود”.

لكن، سرعان ما أوضح الأميرال، أن الأحداث يمكن أن تأخذ مثل هذا المنعطف، فقط في حال حدوث استفزاز من روسيا، على سبيل المثال، وإذا اعتبر قبطان سفينة من سفن الحلف، أن تصرفات العسكريين الروس تشكل تهديدا.

جاء هذا الإعلان على خلفية المشكلة مع المدمرة البريطانية “إتش إم إس ديفيندر”.

وقال الباحث في الشؤون الأمريكية، روستام سافرونوف في هذا السياق: “من الممكن، بالطبع، أن يكون القائد (بورك) قد خلط بين الشواطئ ببساطة. وإلى جانب ذلك، هناك أيضا تركيا وبلغاريا وجورجيا. فليس حقيقة أنهم يريدون الانجرار إلى صراع. وهم بالتأكيد لن يتسامحوا إذا ما تعرضت أراضيهم لأعمال حربية”.

وأضاف: “هناك تعليمات صارمة من البنتاغون، حتى لا يتم إطلاق النار دون داع. لكن لسوء الحظ، يحدث أن أعصاب العسكريين لا تحتمل. لذلك، يجب تجنب مثل هذه المواقف التي يحتمل أن تكون خطرة”.

المصدر: موقع “روسيا اليوم”

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام