أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“حركة النهضة” تثير انتقادات تنظيم “داعش”: “آخر قلاع إسلاميي تونس تسقط مع ديمقراطيتهم”

الرأي الجديد / وكالات

شنّ تنظيم “داعش” الإرهابي، هجوما كاسحا على حركة النهضة، بعد إبعادها من الحكم، وصدور قرارات الرئيس، قيس سعيّد يوم 25 جويلية الماضي.

واعتبر التنظيم، في مقال نشر على الموقع الإلكتروني المنسوب إليه، والمعروف باسم “النبأ”، أن إسلاميي حركة النهضة، “خالفوا سبيل المؤمنين، واتبعوا الديمقراطية، فكانت النتيجة… سقوط آخر قلاعهم الديمقراطية”، وفق تعبير المقال، الذي نشرته وكالة “الأناضول” التركية.

وربط المقال بين فشل حركة النهضة، وفشل جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وفي عنوان مثير، يشير إلى تشفي التنظيم الإرهابي نشر الموقع مقالا حمل عنوان: “تونس وحصاد الديمقراطية”، وصف فيه ما حصل لحركة النهضة، بــ “سقوط الديمقراطية هناك”، في إشارة إلى تونس.

وادّعى المقال، أن منهج التنظيم الإرهابي هو “الصواب”، متسائلا: “ماذا نفعت الديمقراطية عبيدها في الدنيا؟ وماذا ستغني عنهم في الآخرة؟”.

ولم يصدر عن حركة الإخوان المسلمين، أي تعليق على ما جرى في تونس إلى حدّ الآن، وسط معلومات تشير إلى وجود نقد لاذع للإخوان، لحركة النهضة، التي يعتبرونها قد تخلت عنهم في محنتهم مع الدولة المصرية.

من جهة أخرى، انتقدت “حركة مجتمع السلم” الجزائرية، الممثلة في البرلمان والحكومة، قرارات الرئيس قيس سعيّد، ووصفته بــ “الإنقلاب”، في حركة وصفت بالتضامنية مع “حركة النهضة”..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام