أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

محمد عبو: قرارات قيس سعيّد في مصلحتكم… وتعليق العمل بالدستور كان سيضركم

تونس ــ الرأي الجديد

أكد محمد عبو الناشط السياسي والوزير السابق اليوم، أنه ضد تعليق العمل بالدستور، معتبرا ذلك إذا ما حصل “انقلابا”.

ودعا عبو رئيس الجمهورية، قيس سعيد، إلى “عدم الإصغاء لمن من وصفهم بالمغامرين الذين يدعون لذلك”، محذرا “من أي تمديد في الآجال”، التي نص عليها الفصل 80 من الدستور.

وشدد على أن ذلك يعد أمرا خطيرا، وعلى أن المجتمع الدولي بصدد مراقبة تونس.

وقال عبو في حوار على إذاعة “شمس أف أم”، اليوم، مخاطبا حركة النهضة قائلا: “إحمدو ربي انو ما زال هناك من يدافع عن الدستور، فمن مصلحكتم أنتم، أن رئيس الجمهورية اتخذ ذلك القرار يوم 25 جويلية، لأن الناس ناقمين عليكم”.

وأضاف أن تعليق العمل بالدستور “يسمح بالكثير من الأشياء”، قال إن من بينها أن حركة النهضة، “ستصبح حركة غير سياسية، وسيتم اعتبارها حركة مارست الجريمة”.

وعرج عبو على مسألة التعويضات التي يطالب بها أنصار النهضة، مؤكدا أنها لم تحصل بالكيفية التي يروج لها الآن، مبرزا أنه كانت هناك كلفة بالنسبة للذين عادوا لوظائفهم بعد سنوات طويلة، مضيفا أن الكلفة كانت حوالي 300 مليون دينار، حسب ما استقاه من وزير المالية أنذاك.

واعتبر انه من العادي، أن تلتزم الدولة بجبر الضرر لمن تسببت في إلحاق من تعرضوا لانتهاكات، لكنّه استدرك بأن المشكل يتمثل في أنه ليس للدولة الآن أموال، مستنكرا المطالبة بالتعويضات في مثل هذه الظروف، خاصة من قبل حركة النهضة التي قال “إنها دمرت البلاد”.

وكشف عبو، أن بحوزته معلومات ومعطيات، تفيد أن حركة النهضة قدمت لأنصارها في إحدى مدن ولاية صفاقس 500 دينار من أجل النزول للشارع للاحتجاج على قرارات الرئيس، متهما إياها بأنها تحولت إلى حركة “فلوس وتدبير راس”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام