أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

الخارجية الأميركية تكشف عن اتصالات مع مسئولين في الحكومة التونسية

واشنطن ــ الرأي الجديد

قالت الولايات المتحدة، أنها “تراقب عن كثب التطورات في تونس”، بعد أن أعلنت أنها “على اتصال مع المسؤولين في الحكومة التونسية”..

وشددت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان على “أن حلول المشاكل السياسية والاقتصادية في تونس، يجب أن تستند إلى الدستور التونسي ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية”.

وناشدت جميع الأطراف “تجنب اتخاذ أي إجراءات، من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف”.

وأوصت الولايات المتحدة، بألا “تهدر تونس مكاسبها الديمقراطية”، مؤكدة أنها “ستواصل الوقوف إلى جانب الديمقراطية التونسية”.

وفيما يلي نص بيان الخارجية الأميركية…

بيان وزارة الخارجية الأمريكية

تراقب الولايات المتحدة عن كثب التطورات في تونس. لقد كنا على اتصال مع المسؤولين في الحكومة التونسية للتأكيد على أن حلول المشاكل السياسية والاقتصادية في تونس يجب أن تستند إلى الدستور التونسي ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية.

لقد كنا واضحين في حث جميع الأطراف على تجنب اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف. نحن منزعجون بشكل خاص من التقارير التي تفيد بإغلاق مكاتب وسائل الإعلام، ونحث على الاحترام الدقيق لحرية التعبير وغيرها من الحقوق المدنية.

يجب ألا تهدر تونس مكاسبها الديمقراطية. ستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب الديمقراطية التونسية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام