أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

اتحاد الفلاحين يستنكر الزيادة في أسعار الأسمدة الفلاحية… ويطالب الحكومة بالتراجع عنها

تونس ــ الرأي الجديد / فاطمة حيلي

استنكر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم، الزيادة في أسعار الأسمدة الفلاحية، التي وصفها بــ “المفاجئة والصادمة”، التي تم الإعلان عنها من قبل سلطة الإشراف.

واعتبرت المنظمة الفلاحية، أنّ هذه الزيادة، “جائرة ومن شأنها تعميق متاعب الفلاحين، كما ستزيد في إغراقهم في دوامة الخسائر المتفاقمة والمديونية المتراكمة، جراء الارتفاع الجنوني لتكاليف المستلزمات والمدخلات، وتأثيرات التغيرات المناخية، وانعدام آليات الإحاطة والدعم”..

وحذّرت المنظمة، من ضرب منظومات الإنتاج، ومزيد الإضرار بالقدرة الشرائية المتدهورة للمستهلك.

ودعت الحكومة، إلى التراجع فورا عن هذا القرار، وتفعيل آلية ديناميكية الأسعار.

وفيما يلي نص البيان، الذي تلقت “الرأي الجديد” نسخة منه..

بيان

حول تداعيات الزيادة المفرطة في أسعار الأسمدة الفلاحية

على إثر الزيادة المفاجئة والصادمة المعلن عنها في أسعار الأسمدة الفلاحية فإن الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري:

** يستنكر بشدة هذه الزيادة الجائرة، التي ستعمق متاعب الفلاحين، وستزيد في إغراقهم في دوامة الخسائر المتفاقمة، والمديونية المتراكمة، جراء الارتفاع الجنوني لتكاليف المستلزمات والمدخلات، وتأثيرات التغيرات المناخية، وانعدام آليات الإحاطة والدعم.

** ينبه من أن هذه الزيادة المشطة على مستوى أسعار الجملة، دون اعتبار أسعار البيع  بالتفصيل، والتي تتراوح نسبتها بين 30 و44 في المائة (الأمونيتر من 430 د / الطن إلى 620 د / الطن – ثاني فسفاط الأمونيتر (د.ا.ب )، من 530 د / الطن إلى 690 د / الطن – ثلاثي الفسفاط من 460 د إلى 600 د/الطن)، سيكون لها تداعيات كبرى على كلفة الإنتاج، وبالتالي على الأسعار، وهو ما ينم عن وجود سياسة ممنهجة لضرب منظومات الإنتاج، ومزيد الإضرار بالقدرة الشرائية المتدهورة للمستهلك.

** يدعو الحكومة إلى التراجع فورا عن هذا القرار والى تفعيل آلية ديناميكية الأسعار.
كما يدعوها إلى عقد اجتماع عاجل للجنة العليا المشتركة 5+5 لتدارس انطلاقة المواسم الجديدة.

** تحتفظ كافة هياكل الاتحاد بحقها في توخي شتى الأشكال النضالية المشروعة، ذودا عن حقوق الفلاحين ومصالحهم، ودفاعا عن سيادتنا الغذائية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام