أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“حركة النهضة”: لا سبيل للخروج من أزماتنا إلاّ بـ “الحوار الجدي” والمسؤول والمنسجم

تونس ــ الرأي الجديد 

عبّرت “حركة النهضة”، عن إنشغالها لتدهور الوضع الصحي والإنتشار السريع لفيروس “كورونا”، في أكثر من جهة من جهات البلاد، ممّا ينذر بإنهيار المنظومة الصحية خاصة في الجهات الداخلية.

ودعت “حركة النهضة”، في بيان صادر عن مكتبها التنفيذي، الحكومة لبذل أقصى الجهود لمكافحة الوباء والحد من انتشاره عبر تكثيف التلاقيح وتركيز المستشفيات الميدانية بالجهات الأكثر تضررا، وتحسيس الرأي العام بخطورة الوضع وتطبيق القانون لحماية الناس دون الغفلة عن الرعاية الاجتماعية للمتضررين من إجراءات الحجر الصحي العام، داعية أيضا إلى تيسير وصول الاعانات التي يقدمها أبناء وبنات تونس في الخارج والتقليص من الإجراءات الإدارية التي عطلت مجهوداتهم في دعم أهاليهم في تونس، ونشطاء المجتمع المدني والفاعلين الاجتماعيين وأنصار حركة النهضة في كل جهات الجمهورية إلى معاضدة مجهود الدولة وتنظيم حملات الاغاثة وحملات التحسيس للحد من انتشار الفيروس.

وشدّدت الحركة، على ضرورة التعاون والتضامن بين جميع مؤسسات الدولة والأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية والجلوس إلى طاولة الحوار دون شروط مسبقة ودون إقصاء، مؤكّدة أنه لا سبيل للخروج من أزماتنا الصحية والمالية والاجتماعية إلا بالحوار الجدي والمسؤول والمنسجم مع أولويات الشعب التونسي، وفق البيان.

وهنّأت “حركة النهضة”، الجيش الوطني بالذكرى الخامسة والستين لإنبعاثه، وحيّت فيه وطنيته وشجاعته في الذود عن تونس وسيادتها وأمنها، مكبرة تضحيات أبنائه في التصدي للإرهاب كما تترحم على أرواح كل الذين استشهدوا دفاعا عن تراب تونس وأمن شعبها وترحمت على كل شهداء الوطن الأبرار.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام