أحداثأهم الأحداثاجتماعيدوليمجتمع

بشكل “غامض”: حذف صيني لبيانات تساعد على حلّ منشأ “كورونا”

ووهان ــ الرأي الجديد (وكالات)

وجد عالم فيروسات أميركي، أنّ 13 تسلسلا جينيا لمصابين بـ “كوفيد-19″، خلال الأيام الأولى للوباء بووهان الصينية، حذفت من قاعدة بيانات في الإنترنت بشكل غامض.

وقال العالم المتخصّص في تطوّر الفيروس في مركز “فريد هاتشينسون” لأبحاث السرطان، جيسي بلوم، إنه تمكن من استعادة نسخ من البيانات المحذوفة، وفقا لموقع “بزفيد” الإخباري.

وأضاف بلوم، في حديثه للموقع الأميركي: “بالتأكيد هي محاولات منسقة لإخفاء التسلسلات”، في إشارة إلى احتمالية حذف السلطات الصينية لهذه البيانات بسبب مخاوف من كشف أصول الوباء، مضيفا أنه “لا يوجد سبب علمي معقول لحذف” تلك البيانات من الإنترنت، مجادلا بأن التسلسلات من المحتمل “حذفها لإخفاء وجودها”.

وأدرك بلوم، أن بعض البيانات محذوفة بعد قراءة ورقة بحثية من فريق بقيادة كارلوس فاركاس بجامعة مانيتوبا في كندا، حول بعض أقدم التسلسلات الجينية لفيروس كورونا المعروف علميا باسم “سارس-كوف-2”.

وفرضية “التسرّب من المختبر”، طرحت عند دراسة أصول مرض كوفيد-19 باهتمام كبير مؤخرا، بعدما خلص تقرير أعده مختبر وطني تابع للإدارة الأميركية، إلى أن تسرب فيروس كورونا المسبب للمرض، من مختبر صيني في ووهان فرضية تستحق مزيدا من التحقيق، بعد التعتيم الصيني على جهود التحقيق حول أصل المنشأ.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، وجه الوكالات الاستخباراتية في بلاده بإجراء تحقيق أميركي في أصول الفيروس.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام