أحداثأهم الأحداثدولي

رؤساء تداولوا على حكم إيران منذ الثورة… ومعركة الإصلاحيين والمحافظين مستمرة

طهران ــ الرأي الجديد

تجرى يوم الثامن عشر من جوان الجاري، انتخابات رئاسية جديدة في إيران، وهي  الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة منذ قيام النظام الجمهوري في إيران بعد الثورة.

وتعاقب العديد من الرؤساء على حكم إيران منذ قيام الثورة فيها عام 1976، من التيارين المحافظ والإصلاحي، بعضهم استمر في الحكم لولاية ثانية.

وتقلد أبو الحسن بني صدر منصبه كأول رئيس بعد الثورة، عام 1980 ضمن سبعة رؤساء حكموا البلاد، كان آخرهم حسن روحاني، الذي ما زال في منصبه لولاية ثانية تنتهي خلال أيام.

وينتخب الرئيس الإيراني لفترتين كحد أقصى، مدة الواحدة أربعة أعوام، ويتبع الرئيس، المرشد الأعلى، الذي يعد أعلى سلطة في البلاد، ويتولى رسم السياسات العامة.

وأُعلن عن القائمة شبه النهائية للمرشحين في 25 ماي المنقضي، وهم سبعة متنافسين يشكلون تيارات مختلفة في الساحة الإيرانية، وهم:

ــــ أمير حسين قاضي زاده، عضو في مجلس الشورى الإسلامي

ــــ عبد الناصر همتي، الرئيس السابق للبنك المركزي للجمهورية الإسلامية الإيرانية

ــــ سعيد جليلي، الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

ــــ محسن مهر علي زاده، محافظ سابق لأصفهان

ــــ إبراهيم رئيسي، الرئيس الحالي للسلطة القضائية الإيرانية

ــــ محسن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري الإيراني

ــــ علي رضا زاكاني، الرئيس الحالي لمركز دراسات المجلس

وفيما يأتي الرؤساء الذين عرفتهم إيران منذ قيام الثورة عام 1979:

** أبو الحسن بني صدر (مستقل): هو أول رئيس لإيران بعد الثورة انتخب في شباط/ فبراير 1980، لكن عزله الخميني في حزيران/ يونيو 1981، بعد أن سحب البرلمان الثقة منه بالأغلبية.

** محمد علي رجائي (الحزب الجمهوري الإسلامي): هو ثاني رئيس لإيران، تولى الرئاسة في آب/ أغسطس 1981 لمدة شهرين فقط، حيث قتل في تفجير استهدف مقر رئاسة الجمهورية، واتهمت طهران منظمة مجاهدي خلق بتنفيذه.

** علي خامنئي (حزب عمال الدستور): تولى المرشد الأعلى الرئاسة لدورتين متتاليتين كثالث رئيس استمرتا من أيلول/ سبتمبر 1981 إلى تموز/ يوليو 1989، وهو المرشد الحالي للبلاد.

** أكبر هاشمي رفسنجاني (تجمع العلماء المجاهدين): تولى الرئاسة لدورتين امتدتا من تموز/ يوليو 1989 إلى تموز/ يوليو 1997، ويعد من أبرز الشخصيات المؤثرة في سياسة إيران منذ قيامها عام 1979.

** محمد خاتمي (تحالف بناة إيران): تولى الرئاسة لدورتين من تموز/ يوليو 1997 إلى تموز/ يوليو 2005، وفي عهده برز التيار الإصلاحي بشكل كبير، ونظر إليه باعتباره أحد أبرز وجوه التيار الإصلاحي في البلاد بعد أن انفتحت إيران في عهده على الغرب.

** محمود أحمدي نجاد (حزب الاعتدال والتنمية): تولى الرئاسة لدورتين من 3 آب/ أغسطس 2005 إلى 3 آب/ أغسطس 2013، ويوصف بأنه محافظ متشدد، تمسك بحق إيران في امتلاك الطاقة النووية، وانتهج طريق التشدد في الداخل فأغضب الإصلاحيين.

** حسن روحاني (تيار الاعتدال): هو الرئيس السابع لإيران، تولى الرئاسة في تموز/ يوليو 2013، وأعيد انتخابه لولاية ثانية بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 19 أيار/ مايو 2017.

ويعتقد أن روحاني اكتسب شعبيته الواسعة بالأساس من الخطوات الإصلاحية التي اتخذها في مجال الاقتصاد، والتي سيطر من خلالها على معدلات التضخم..

كما أنه استعان بتوجهه الإصلاحي في تشكيل حكومة تكنوقراط في ولايته السابقة، وأوكل التفاوض في ملف طهران النووي إلى وزارة الخارجية.

المصدر: “الجزيرة نت” + موقع “الرأي الجديد”

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام