أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

قبل تلقّي لقاح “كورونا”: 5 إجراءات مهمّة عليك القيام بها !

تونس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

يتلقّى الكثير من الأشخاص، حاليا، اللقاح المضادّ لفيروس “كورونا”، بعد أن حصل عدد كبير من الأشخاص حول العالم على اللقاح.
وفي هذا السياق، كشف خبير التغذية، الدكتور عبد الرحمن شمس، خمسة إجراءات مهمّة خلال فترة الاستعداد وإلى أن يحين الوقت لتلقي لقاح “كوفيد-19”:

* التحدّث إلى المزوّد

قام العديد من أنظمة المستشفيات وأطباء الرعاية الأولية بالفعل بإعداد معلومات حول التطعيم على مواقعهم الإلكترونية لإبلاغ المرضى بأهليتهم وكيف يمكنهم تحديد موعد إضافي.

يساعد تسجيل نفسك والتحقق بشكل متكرر من موقع الويب الخاص بمقدم الرعاية الصحية على ضمان حصولك على أحدث المعلومات حول توفر اللقاحات.

يمكنك الإطلاع على موقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الذي خصص صفحة أونلاين لمساعدة الأطباء على تحديد متى يكون تلقي اللقاح آمناً.

* وضع إشارة مرجعية على موقع الصحة العامة الخاص

تم تكليف وكالات الصحة العامة في العديد من الدول، بإنشاء لوحات معلومات حول التطعيم لتوعية السكان عند جهوز اللقاح.

ويستخدم العديد من صانعي القرار في المقاطعات، مخطط تخصيص اللقاحات لـ COVID-19 كدليل لتحديد السكان ذات الأولوية والجرعات اللازمة للحصول على لقاحات.

وسيؤدي التحقّق من مواقع الصحة العامة المحلية بشكل متكرّر، إلى إطلاعك على الجداول الزمنية لفئة اللقاح.

* البحث عن مواقع اللقاحات بالقرب من مكانك

تشترك العديد من المدن في جميع أنحاء العالم، مع أماكن كبيرة مثل الملاعب الرياضية، وساحات الملاهي ومراكز التسوق، وغيرها من المرافق ذات السعة الكبيرة، لتحويلها إلى مواقع تطعيم جماعية.

فهم الآثار الجانبية للقاح

ــ من الضروري معرفة ما يمكن أن يخلفه اللقاح من آثار جانبية

ــ من الضروري معرفة ما يمكن أن يخلفه اللقاح من آثار جانبية

وهناك آثار جانبية مرتبطة بأنواع مختلفة من التطعيمات، غالباً ما تكون خفيفة، وتختفي بسهولة من تلقاء نفسها، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، هناك عدد قليل من الآثار الجانبية المعروفة للقاح “COVID-19” التي يجب أن يكون الشخص على علم بها مثل: التورم، الألم في الذراع مكان الحقنة، الحمى، القشعريرة، التعب وصداع الرأس.

والآثار الجانبية للقاح “COVID-19″، عادة تأتي خفيفة وتختفي في غضون 24 ساعة من تلقي اللقاح.

ومع ذلك، يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) دائماً بالاتصال بمزودك، في الحالات التي يزداد فيها الاحمرار في المكان الذي تلقيت فيه الحقنة بعد 24 ساعة، إذا كانت الآثار الجانبية للقاحات تثير قلقك بعد بضعة أيام، ففي هذه الحالة بلّغي مركز السيطرة على الأمراض عن حالات قليلة من ردود الفعل التحسسية الشديدة تجاه لقاح “COVID-19”.

* للبقاء في صحة جيدة

ونظراً لأنه من غير المستحسن تلقي لقاح “COVID-19″، عندما يكون الشخص مريضاً، فإن البقاء بصحة جيدة هو الإجراء الأكثر أهمية الذي يجب عليك دائماً القيام به بانتظار التطعيم.

ويعدّ اتباع إرشادات “COVID-19” الحالية، طريقة ممتازة للبقاء بصحة جيّدة، أثناء انتظار تلقي لقاحك لحماية نفسك، لذا، يوصي مركز السيطرة على الأمراض دائماً بـ:

ــ لبس الكمامة على الفم والأنف.

ــ البقاء على بعد 6 أقدام من الآخرين.

ــ تجنب الأماكن المزدحمة والتهوية السيئة.

ــ غسل اليدين بشكل صحيح.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام