أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

رئيس المجلس الأعلى الليبي: هناك تهديد لإجراء الانتخابات المقبلة بعد رفض حفتر الخضوع لأي سلطة

طرابلس (ليبيا) ــ الرأي الجديد

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، إن عدم خضوع خليفة خفتر لأي سلطة في البلاد، يهدد إمكانية إجراء الانتخابات المقررة أواخر العام الجاري في ليبيا.

حديث المشري جاء عقب لقائه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى بلاده، يان كوبيش في طرابلس.

وأكد المشري، وفق البيان، “ضرورة إخراج كافة المرتزقة والقوات الخارجة عن القانون، قبل الحديث عن أي اتفاقات عسكرية مبرمة سابقا”.
وأعرب المشري عن قلقه بشأن منع اجتماع الحكومة الليبية الجديدة بمدينة بنغازي من قبل مليشيات حفتر.
وأشار في هذا الصدد إلى “عدم قدرة الحكومة على فرض هيمنتها وسيادتها على البلاد، وأن حفتر لا يخضع لأي سلطة، ما يهدد إمكانية إجراء انتخابات حرة نزيهة”.‎

وكان رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، حذر الخميس الماضي، من عودة الحرب مجددا إلى بلاده، مؤكدا أن هناك أناسا ثروتها من هذه الحرب “اللعينة”.

وأوضح الدبيبة خلال زيارته منطقة “تاجوراء” شرقي العاصمة طرابلس، أن هناك جهات تسعى إلى إشعال فتيل الحرب في ليبيا من جديد.

وتابع: “يمكننا القول إن الحرب انتهت، لكن هناك من يسعى لإشعال فتيلها مرة ثانية”، بحسب قناة “فبراير” الليبية.

والأحد الماضي، منعت مليشيات حفتر، أعضاء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، من الاجتماع في مدينة بنغازي (شرقا)، في أول خطوة عملية للتمرد على السلطة التنفيذية الجديدة، وعرقلة إجراء الانتخابات في موعدها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام