أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

المرأة التي أعطت “درسا” لكافة المسؤولين وللشعب التونسي: أريد أن أكون “عبرة” للمسؤولين

تونس ــ الرأي الجديد 

أكدت الإمرأة التي أعطت درسا لكافة المسؤولين والشعب التونسي، “فرجانية”، والتي تبرّعت بمبلغ قدره 7 آلاف و300 دينار، كانت تجمعه للحجّ، أنها “لن تقبل بأيّ تعويض مالي ولا هدايا أبدا”.

وكشفت ”فرجانية”، أنها تعمل في مطبخ بأحد المدارس في “سيدي ثابت”، أنها “لطالما إنتظرت فريق برنامج “القفة”، لتقدّم لهم هذا المبلغ الذي جمعته من “عرق جبينها”، حسب تعبيرها.

وأضافت: “عندما تبرّعت بهذه الأموال لم أننتظر مقابلا، وأردتها أن تكون درسا لميسوري الحال وللمسؤولين في هذا البلد”.

يذكر أن فيديو “فرجانية”، تمّ تداوله على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، وسط إعجابا من المواطنين، الذين إعتبروا أن هذه المرأة بألف رجل.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام