أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

مقرّر الدستور: دستورنا نفسه يميّز بين القوات المسلحة وقوات الأمن الداخلي

تونس ــ الرأي الجديد (تدوينات)

انتقد مقرّر الدستور، والقيادي في “حركة النهضة”، الحبيب خضر، تصريح قيس سعيّد، الذي اعتبر أن “الدستور التونسي ينص على أن رئيس الجمهورية هو الذى يتولى القيادة العليا للقوات المسلحة دون تفريق، أي العسكرية والمدنية وكل الاسلاك التي وردت في القانون المتعلق بالقوات المسلحة المدنية الصادر سنة 1982”.

واستغرب الحبيب خضر، في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، المنطق الغريب الذي اعتمده رئيس الجمهورية من خلال الإعتماد على قانون قديم يعود لسنة 1982 كحجة في فهم الدستور، واعتبار قانون جديد في 2015 إثر الدستور مخالف للدستور ولا قيمة له من قبل رئيس الجمهورية و اعتبار نص دستور 59 حجة على دستور 14.

وذكر خضر، بأن الأمر يتعلق بدستور جديد في 2014 وليس بتنقيح للدستور السابق، مؤكدا أن “الدستور نفسه يميز بين القوات المسلحة وقوات الأمن الداخلي في الفصل 17 فيكون كل سعي لاعتبار القيادة العليا للقوات المسلحة شاملة للأمن الداخلي خرقا آخر للدستور”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام