أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

خلافا لما أعلنه قيس سعيّد: العفو الرئاسي لم يشمل الموقوفين في الاحتجاجات الأخيرة

تونس ــ الرأي الجديد 

أكد الناطق الرسمي بإسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، رمضان بن عمر، أن العفو الرئاسي الصادر مؤخرا بتمتيع 1521 سجينا، بالإفراج لم يشمل الموقوفين في الاحتجاجات التي عاشتها تونس منتصف جانفي من العام الحالي.

وذكر رمضان بن عمر، في تصريح لـ (وات)، أن العفو لم يشمل الموقوفين في الاحتجاجات الأخيرة لأنه لم تصدر في حقهم أحكام باتة، مرجحا امكانية انتفاع هؤلاء الموقوفين باجراء العفو الخاص بعد استكمال كامل أطوار التقاضي.

ويأتي تصريح رمضان بن عمر، بعد أيام قليلة، من إعلان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال، عن إصداره عفوا خاصا، بتمتيع 1132 سجينا بالحط من مدة العقوبة وإطلاق سراح 389 سجينا، بينهم المشاركين في الإحتجاجات الأخيرة.

يذكر أن قيس سعيّد، تعهد لدى زيارته مؤخرا للسجن المدني بالمرناقية بأنه سيعمل، إثر صدور أحكام باتة في شأن الشباب الذين تم إيقافهم أثناء احتجاجات شهر جانفي الماضي، على تمتيعهم بالعفو “حتى لا يكونوا ضحايا لمن أراد أن يحشرهم في صراعاته”، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية، أنذاك.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام