أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

أخصائي في علم النفس: 60 ألف تونسي يعيشون أزمة نفسية في شخصياتهم

تونس ــ الرأي الجديد

أكّد أنور جراية الأخصائي في الأمراض النفسية، أن حوالي 60 ألف تونسي وفق إحصائيات تقديرية، مصابون بداء الفصام أو ما يعرف بالانفصام في الشخصية.

ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء، عن جراية وهو طبيب ومعالج نفسي للأطفال والكهول وأستاذ بكلية الطب توضيحه خلال مؤتمر توعوي نظمته مدينة العلوم بتونس تحت عنوان “الفصام.. من اجل معرفة الأفضل”، أن الفصام يعد من اخطر الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان، مبرزا انه داء يصيب الشخص في سن المراهقة أو بداية الشباب.

وأضاف “يكون هذا المرض المنتشر في مختلف الدول ويصيب قرابة 1 بالمائة من سكان العالم في بدايته، غير معروف وغير ظاهر، ومن بين أهم أعراضه العنف، وإتيان سلوكيات غير طبيعية، على غرار تعنيف الأستاذ والأبويين، والانقطاع عن الدراسة، والتخلي عن الأصدقاء، والابتعاد عن الأسرة، والنوم ليلا ونهارا، والإكثار من التدخين وتعاطي المخدرات”.

وشدّد الدكتور على ضرورة “إعادة وظيفة مرشدي الأسرة والتوجيه بمختلف المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية، مبينا أنه تم التخلي عن هذه الوظيفة منذ سنوات، في حين أنها كانت تلعب دورا مهما في توعية المراهقين، ومعالجتهم بصفة آنية وسريعة، في صورة تسجيل حالات إصابة بمرض نفسي”.

وأشار إلى أن داء الانفصام، يلازم المصاب طوال فترة حياته، وإلى أنه لا يمكن معالجته نهائيا، مستدركا أنه يمكن السيطرة عليه، عبر الإحاطة العائلية أو بواسطة العلاجات الدوائية المناسبة.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام