أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عبد اللطيف المكي: بلادنا في “وضع إستعجالي”

تونس ــ الرأي الجديد (تدوينات)

دعا وزير الصحة الأسبق، عبد اللطيف المكي، إلى التهدئة وكسب ثقة المواطنين.

وشبه عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، تونس بالوضع الاستعجالي و الذي يتطلب هدوء الأعصاب والكلام الموزون لتهدئة المناخ و كسب ثقة المواطنين، مشيرا إلى أن “كلامه موجه لكل من له دور مؤثر دون استثناء”، وفق تعبيره.

وفيما يلي نص التدوينة:

” كثيرا ما يُؤتى إلى قسم الإستعجالي بشخص أو أشخاص في حالة صحية حرجة و تكون فُجئية عادة نتيجة حادث مرور أو أزمة قلبية أو حادث شغل أو عمل إجرامي أو غير ذلك و يعم الصراخ و اقتحام الأبواب و الضغط على الطاقم الصحي من قبل المرافقين خوفا على المرضى،بحسب ظنهم، و في الحقيقة يفوتون على المريض وقتا ذهبيا بسلوكهم ذلك الذي يتسبب عادة في منع الطاقم الصحي من مباشرة المريض … الأطباء  والممرضون و العملة و الحراس إذا لم يكونوا هادئي الأعصاب، محسنون للكلام لتهدئة المناخ و كسب ثقة المرافقين، مسرعين إلى معاينة المريض لتشخيص حاله و القيام بما ينقذ وظائفه الحيوية في أسرع وقت و اتخاذ القرارات المناسبة كل بحسب اختصاصه في إطار من التكامل و الانسجام … إذا لم يكن كل هذا فإن حالة المريض ستتدهور و المرافقين سيزدادون سخطا و تتعالى أصوات تبادل السب و الشتيمة و الفريق الصحي يفقد مبرر وجوده … بلادنا في وضع استعجالي”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام