أهم الأحداثاجتماعينقابيات

إضراب عام يشنّه الأطباء الشبان اليوم وغدا… لهذه الأسباب…

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

قررت المنظمة التونسية للأطباء الشبان، إضرابا عاما وطنيا، يومي 1و2 مارس 2021.
ويشمل جميع الأنشطة الطبية، ماعدا الإستعجالية منها، وذلك احتجاجا على عدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، في اجتماع 23 ديسمبر 2020.

وأفاد رئيس المنظمة جاد الهنشيري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أمس، أن منظوري المنظمة التونسية للأطباء الشبان من أطباء مقيمين وداخليين وطلبة طب سيشرعون في تنفيذ إضراب يومي الاثنين والثلاثاء، لمطالبة رئاسة الحكومة بالاستجابة إلى جملة من المطالب وآخرها التي وقع الاتفاق بشأنها في اجتماع 23 ديسمبر 2020 بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي.

هيئة وطنية لإصلاح المرفق العمومي
وذكر بأن أبرز ما وقع الاتفاق عليه في هذه الجلسة، إحداث هيئة وطنية لإصلاح المرفق الصحي العمومي، تضّم كل الأطراف المتدخلة على أن يتم تحديد مكوناتها وأهدافها بشكل تشاركي في ظرف أسابيع، مطالبا بإصدار الأمر الحكومي المحدث لهذه الهيئة الوطنية في أقرب الآجال.

وأضاف الهنشيري إن المنظمة تدعو أيضا إلى رد الاعتبار المادي والمعنوي للدكتور الشهيد بدر الدين العلوي (توفي جراء سقوطه بمصعد معطب بمستشفى جندوبة)، عبر إصدار أمر بتسمية مستشفي ولاية القصرين باسمه باعتباره أصيل الجهة..

واستنكر بشدة الإجراءات التي أعلنت رئاسة الحكومة عن اتخاذها مؤخرا لفائدة عائلة الشهيد، والتي وصفها بالمهينة، وتهدف إلى ذر الرماد على العيون.

كما تطالب المنظمة بتمكين جميع الأطباء الشبان من التلقيح ضد كوفيد 19، بما فيهم طلبة الطب، الذين يقومون بتربصات داخل المؤسسات الصحية، سيما وأنه سبق وأن حرموا سابقا من تلقي التلقيح المضاد للأنفلوانزا الموسمية، وفق ما أكده الهنشيري، مشددا على أنه من غير المعقول أن يتم استبعاد هذه الفئة من الأطباء، التي تتصدر الخط الأول في مجال مكافحة آفة كوفيد 19.

تسوية الوضعية المادية للأطباء
واستنكر الهنشيري عدم تسوية الوضعية المادية لكافة الأطباء، الذين عملوا في مكافحة الوباء، سواء في حصص استمرارهم، أو عبر عقود مكافحة الجوائح، مطالبا بضرورة تمتيعهم بحقهم وتحديد أجل موثق لتمكينهم من حقوقهم المادية.

وبخصوص تراتيب الإضراب العام، أفاد الهنشيري، أنه يتم يوم الاثنين 01 مارس القادم إيقاف كافة الأنشطة الأكاديمية والتربصات والامتحانات بالنسبة لطلبة الطب كما يتم إيقاف كل الأنشطة الاستشفائية والأكاديمية بالنسبة للأطباء الداخليين والمقيمين وقدامى الداخليين المتعاقدين بما في ذلك حصص الاستمرار.

ويتم يوم الثلاثاء 2 مارس تنظيم مسيرة وطنية تتوجه إلى وزارة الصحة، حسب تراتيب الإضراب.

وأكد الهنشيري أن المنظمة التونسية للأطباء الشبان التي كانت قد نظمت أيضا سلسلة من الإضرابات على امتداد كامل شهر فيفري الفارط تعتزم التصعيد في آليات و أشكال احتجاجها في حال تواصل عدم الاستجابة إلى مطالبها.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام